7 كاتبات في قائمة الـ 16 من «البوكر العربية»

رجاء عالم.

أعلنت لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر العربية» لسنة ،2011 أمس، أسماء الكتب المرشّحة لنيل الجائزة. واختارت لجنة الحكيم لائحة الـ16 من أصل 123 ترشيحا من 17 بلداً.

وجاءت لائحة الأعمال الروائية على الشكل التالي: «القوس والفراشة» محمد الأشعري «المغرب»، «البيت الأندلسي» لواسيني الأعرج، «رقصة شرقية» خالد البري «مصر»، «صائد اليرقات» أمير تاج السر «السودان»، «عين الشمس» ابتسام إبراهيم تريسي «سورية»، «حياة قصيرة» رينيه الحايك «لبنان»، «جنود الله» فواز حداد «سورية»، «حبل سري» مها حسن «سورية»، «معذبتي» بنسالم حميش «المغرب»، «اسطاسية» خيري شلبي «مصر»، «بروكلين هايتس» ميرال الطحاوي «مصر»، «طوق الحمام» رجاء عالم «السعودية»، «فتنة جدة» مقبول موسى العلوي «السعودية»، «الخطايا الشائعة» فاتن المر « لبنان»، «نساء الريح» رزان نعيم المغربي «ليبيا»، «اليهودي الحالي» علي المقري «اليمن»

وكان العدد الأكبر من الترشيحات هذا العام من مصر، وشهد عدد الكتب المتقدمة للجائزة ارتفاعاً مقارنة بالسنة الماضية، حيث تقدّم 118 عملاً من 17 بلداً. 29٪ من الكتب لمؤلفات، مقارنة بـ16٪ في العام الماضي.

وتتضمنت اللائحة هذه السنة أربعة كتّاب ممن وصلوا إلى اللائحة الطويلة والنهائية للجائزة العالمية للرواية العربية العام الماضي مثل فواز حداد، ورينيه الحايك وعلي المقري وبنسالم حميش.

وقال رئيس لجنة التحكيم الذي لم يكشف عن اسمه «إن روايات هذه السنة متنوعة بموضوعاتها، وتتناول تيمات التطرف الديني، النزاعات السياسية والاجتماعية، وكفاحات النساء في سبيل تحرير أنفسهنّ من العقبات التي تقف في وجه نموهنّ الشخصي وتمتعهنّ بالسلطة. إننا فرحون جداً بالنسبة العالية من الكاتبات اللواتي وصلن الى اللائحة هذه السنة مقارنة بالسنوات الفائتة»،

وسيُعلن عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم بالتزامن مع اللائحة القصيرة التي يتمّ إعلانها في الدوحة، قطر «عاصمة الثقافة العربية لهذه السنة».

وعلّق رئيس مجلس الأمناء جوناثان تايلور «إن اللائحة الطويلة للجائزة في دورتها الرابعة متنوعة وقوية وغنية بالمواهب كعادتها في كل سنة، وهي تتضمن كتّاباً من سبعة بلدان عربية مختلفة، وتشهد نسبة عالية من النساء». يذكر أن الجائزة تُمنَح سنوياً لرواية مكتوبة بالعربية، ويحصل كل من المرشّحين الستة النهائيين على 10 آلاف دولار، أما الرابح فيفوز بـ50 ألف دولار إضافية.

وسيعلن اسم الفائز في الدورة الجديدة من الجائزة في احتفال 14 مارس المقبل تزامناً مع فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

طباعة