51 مليون درهم مبيعات «كريستيز» دبي

«الدراويش المولوية» للفنان الراحل محمود سعيد. من المصدر

أعلنت «كريستيز»، دار المزادات العالمية في دبـي، أن مزاد الأعمال الفنية العالمية الحديثة والمعاصرة، الذي إقيم أول من أمس، حقق مبيعات إجمالية تجاوزت 14 مليون دولار (51 مليون درهم).

وجاء توزيع المشترين حسب الأعمال الفنية المُباعة على النحو التالي: 60٪ من الشرق الأوسط، و28٪ من أوروبا، و10٪ من الأميركيتين، و2٪ من آسيا.

وبرزت في المزاد مُقتنيات د. محمد سعيد فارسي، التي يتفق نقاد الحركة الفنية بالمنطقة على أنها أهم مجموعة من الأعمال الفنية المصرية الحديثة. وعلى صعيد اللوحات الفردية، حققت لوحة «الدراويش المولوية» للتشكيلي المصري محمود سعيد (1897ـ1964) رقماً قياسياً، إذ بيعت بأكثر من مليوني دولار، رغم أن قيمتها التقديرية الأولية المُعلنة قبيل انعقاد المزاد راوحت بين 300 و400 ألف دولار، وتتجاوز بذلك الرقم القياسي الذي حققته لوحة «الشادوف» للفنان نفسه.

يُشار إلى أن المجموعة الأخيرة من مُقنيات فارسي تضم 40 لوحة لفنانين مصريين معاصرين ستعرضها دار «كريستيز» في مزادها المقرر في التاسع من نوفمبر المقبل في العاصمة الفرنسيـة باريس.

وبيعت ثمانية أعمال للفنان السوري الراحل فاتح المدرّس «1922 ـ 1999» منها لوحة «غير مُعنونة» تعود إلى عام 1970 بأكثر من300 ألف دولار (أكثر من مليون درهم).

وبيعت لوحة «بائع الآيس كريم» للفنان التشكيلي السوري الراحل لؤي كيالي «1934 ـ 1978» مقابل أكثر 98 ألف دولار (361 ألف درهم).

واستقطبت أعمال الفنان اللبناني الراحل بول غيراغوسيان (1926 ـ 1993) اهتمام المزايدين، إذ بيعت لوحة له بعنوان aire Obscure التي رسمها أيضاً عام 1987 مقابل 242 ألف دولار نحو (890 ألف درهم) مسجلة رقماً قياسياً جديداً لأعمال المُباعـة في مزادات علنية.

ومن الأعمال الفنية الإيرانية التي عُرضت في المزاد لوحة قماشية زيتية ثلاثية ضخمة للفنان الإيراني محمد إحسائي «1939»، وبيعت مقابل 662 ألف دولار نحو (مليوني درهم).

وبيعت لوحة «إغواء» للفنان الإيراني أفشين برهاشمي «1974» 518 ألف دولار (أكثر من مليون درهم)، وبيعت لوحة «عشق» للفنان الإيراني فرهد موشيري «1963» بأكثر من 422 ألف دولار (أكثر من مليون درهم).

الأعمال الفنية التركية كان لها نصيبها في المزاد، إذ بيعت لوحة «دراويش» للأميرة فخر النساء زيد «1991 ـ 1900» التي تعود إلى خمسينات القرن الـ20 تقريباً، بأكثر من 158 ألف دولار نحو (582 ألف درهم)، فيما بيعت اللوحة البانورامية «إسطنبول» للفنان التركي ديفريم إربيل «1937» 116 ألف دولار نحو (427 ألف درهم).

وقال مدير عام كريستيز الشرق الأوسط، مايكل جيها: «خلال عام واحد حقق مزاد الأعمال الفنية العالمية الحديثة والمعاصرة في دبي نمواً ناهز 117٪، وأسهم تنوع بلدان المقتنين الذين يعهدون إلينا ببيع مقتنياتهم وتنوع بلدان المقتنين الذين يظفرون بتلك الأعمال في تعزيز مكانة مزاد دبي، وتحقيقه هذه الإنجازات المتتالية خلال فترة وجيزة، ليتحول من مزاد تستضيفه دبي إلى مزاد يستقطب المقتنين من أنحاء العالم».

طباعة