أوباما يسمع أغاني الستينات

كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما في حوار أجرته معه مجلة «رولينغ ستون»، أول من أمس، أن جهاز «آي بود» «المشغّل الموسيقي» الخاص به، تهيمن عليه أغاني الروك والبوب التي تعود إلى ستينات القرن الـ.20 وقال أوباما (49 عاماً) إن «آي بود» الخاص به كان يحمل 2000 أغنية من الأغاني الكلاسيكية لمغنين مثل بوب ديلن وستيفي وندر وفريق رولينغ ستون، لكن مساعده الخاص «ريجي لوف» تمكن من أن يجعله يستمع لفناني موسيقى الراب مثل ليل واين و ناس، كما يحمل «آي بود» أوباما بعضاً من الموسيقى الأوبرالية.

طباعة