سوريا تدخل موسوعة غينيس بأكبر علبة حلوى شرقية

مئات الالاف من قطع الحلوى الشرقية ضمتها علبة عملاقة في سوريا سجلت  تحت رقم قياسي جديد بموسوعة غينيس العالمية.

ورصت داخل العلبة التي بلغ طولها 112 مترا ومساحتها 135.12 مترا مربعا الاف من قطع البقلاوة والبورمة وغيرها من أصناف الحلوى التي تشتهر بها سوريا، لتحصل على لقب أكبر علبة حلوى شرقية في العالم.

وأعلن ممثل موسوعة غينيس للارقام القياسية العالمية رسميا حصول العلبة على اللقب في حضور كبار المسؤولين في الحكومة السورية، وسامر القصير صاحب معمل السلطان للحلوى ومجموعة من العاملين بالمعمل.

وقدم طلال عمر ممثل موسوعة غينيس التهنئة لسامر القصير والعاملين في معمل السلطان على انجازهم بتجهيز محتويات العلبة التي رصت لتكون أشكال معالم سوريا المشهورة.

وقال عمر "صراحة أنا جدا منبهر بهذا الرقم القياسي. هذا رقم قياسي مميز. عادة الفئات الخاصة بالمأكولات بتكون تحت عنوان أكبر طبق لكن اليوم حلويات السلطان استطاعوا أن ينجزوا لوحة فنية مصنوعة من الحلويات. هو انجاز جدا جبار. أهنئهم وأبارك لهم عليه." وذكر القصير أن أصناف الحلوى الشرقية التي تصنع في سوريا لها طعم مميز وتنتج من أفضل أنواع المكونات.

ويبلغ متوسط قيمة الصادرات السورية من الحلوى الشرقية نحو ملياري ليرة سورية (40 مليون دولار). لكن القصير ذكر أن حجم الصادرات تراجع كثيرا في الاونة الاخيرة. وأوضح أن السبب الرئيسي هو ارتفاع سعر الفستق الذي يدخل في صناعة أصناف الحلوى الشرقية.

وكانت هذه هي المرة السابعة التي سجل فيها رقم قياسي باسم سوريا في موسوعة غينيس. وفي عام 2008 دخل مطعم سوري موسوعة الارقام القياسية العالمية بقلب أكبر مطعم في العالم
 

طباعة