جنوب إفريقيا.. «بلاد كل شيء»

تعيش هناك أفيال ضخمة وحيوانات وطيور «من كل شكل ونوع». وهناك أيضاً تجد أكبر طائر في العالم وهو النعام، إضافة إلى الحيتان والبطريق. نحن نتكلم عن جنوب إفريقيا وهي دولة كبيرة تقع في جنوب قارة إفريقيا السمراء ويطلق عليها في أرجاء العالم « بلاد كل شيء». يأتي السائحون من كل دول العالم إلى جنوب إفريقيا لمشاهدة الحيوانات

المختلفة التي توجد فيها، وأيضا الاستمتاع بالطبيعة الجميلة الخلابة.

توجد في جنوب إفريقيا العديد من المناطق الطبيعية الجذابة، التي يطلق عليها اسم «المحميات الطبيعية»، وأهم هذه المحميات موجود في شمال البلاد، واسمها محمية «كروجر ناشيونال بارك». يعيش في هذه المحمية أسود وأفيال وأبقار وتماسيح وغزلان ووحيد القرن. ولكن هناك أيضاً بعض الحيوانات الخطرة مثل فرس النهر، وهو حيوان شكله طيب، ولكنه يمكن أن يكون عنيفاً في بعض الأحيان. تتميز جنوب إفريقيا بشواطئ جميلة وجبال عالية وغابات كبيرة وصحراء واسعة.

يعيش هنا أناس لهم ألوان بشرة مختلفة، فهناك الأبيض والأسود. وجاء أجداد هؤلاء الناس من قارات مختلفة، مثل أوروبا وآسيا وإفريقيا، وأحضروا معهم عادات وتقاليد بلادهم، يعني هذا أن جنوب إفريقيا يوجد فيها تقاليد وعادات كثيرة، ففي الأكل، على سبيل المثال، نجد الوجبات الحارة التي أحضرها الهنود معهم، وكذلك السجق «النقانق» الذي أحضره الألمان الذين عاشوا هنا في الماضي.

ونظرا لأن جنوب إفريقيا تقع جنوب خط الاستواء، فإن مناخها يختلف عن منطقتنا العربية. ففي الوقت الذي يكون عندنا فصل الشتاء ، يكون هناك الصيف والعكس، ولذلك فإن العطلات الصيفية لتلاميذ المدارس في جنوب إفريقيا تكون في شهرديسمبر. ويذهب التلاميذ مع عائلاتهم في هذه العطلة إلى المصايف أو يقومون برحلات في الجبال.

وقبل أكثر من 120 سنة اكتشف السكان وجود الذهب في المكان الذي توجد فيه مدينة جوهانسبرغ حالياً. وكانت جنوب إفريقيا هي أكبر منتج للذهب لفترة طويلة، لكن الذهب لم يعد موجودا الآن على سطح الأرض، بل في مناجم على عمق أكثر من 4000 متر تحت الأرض، ولذلك فإن عملية استخراجه مكلفة كثيرا.

ليست جنوب إفريقيا غنية بالذهب فقط، بل بعنصر آخر له قيمة أكبر، ربما تكون سمعت عنه قبل ذلك وهو «الألماس».

ذهب الكثير من الأوروبيين إلى جنوب إفريقيا بحثاً عن الألماس، وكانوا في بعض الأحيان يجبرون السكان الفقراء على البحث عنه مقابل أموال قليلة.

تتجه أنظار العالم هذا الصيف إلى جنوب إفريقيا لأنها تستضيف بطولة كأس العالم لكرة القدم وهي مناسبة رياضية مهمة ينتظرها الناس في أنحاء العالم، ولا تتكرر إلا كل أربع سنوات.

طباعة