‏‏

‏سجن طالب عذّب طفلة

قضت محكمة ألمانية، أمس، بسجن تلميذ (15 عاماً) ثمانية أعوام وستة أشهر في سجن الأحداث بسبب قيامه بتعذيب فتاة (ثمانية أعوام). ودانت المحكمة المحلية في مدينة فوبرتال (غرب ألمانيا) التلميذ بتهمة الشروع في القتل. وأصاب الفتى الطفلة بجروح خطيرة في الوجه بقذفها بالحجارة في سبتمبر الماضي، ثم ألقاها في بالوعة وأغلقها بغطائها الثقيل، ثم أخفاه بفروع الشجر. واستمرت المحاكمة لمدة ثلاثة أسابيع، وتم استبعاد الجمهور من

جلساتها. واعترف التلميذ بالجريمة بشكل مفاجئ في مستهل المحاكمة عقب صمت دام شهوراً. وكانت الطفلة الضحية كاساندرا أصيبت ببرودة شديدة بسبب بقائها ساعات طويلة في البالوعة بمدينة فيلبرت غرب ألمانيا، وعُثر عليها بواسطة كلب بوليسي. وتم إدخال كاساندرا في غيبوبة اصطناعية لأيام عدة، وعند إفاقتها لم تستطع تذكر ما حدث لها.

 

طباعة