ملك إسبانيا: مصارعة الثيران عالم بديع

‏ذكرت تقارير إعلامية، أمس، أن ملك إسبانيا خوان كارلوس تدخل في الجدل الجاري حول مصارعة الثيران في إسبانيا والتي تعد جزءاً من الإرث الثقافي للبلاد، واصفاً إياها بأنها «عالم ثقافي خلاق وبديع». وأدلى الملك بهذا التصريح أثناء توزيعه جوائز مؤسسة مصارعة الثيران في مدينة إشبيلية جنوب البلاد أول من أمس. وقال الملك إن مربي ثيران المصارعة حافظوا على «نقاوة نوعها». ويعرف خوان كارلوس وابنه الأكبر بأنهما من عشاق متابعة مصارعة الثيران. وجاء تصريح الملك حول مصارعة الثيران في وقت كان برلمان منطقة كاتالونيا شمال شرق إسبانيا يدرس فيه إصدار حظر على هذه الرياضة التي يعتبرها المعارضون تعذيباً للحيوان. وعلى صعيد آخر تعتزم مناطق مدريد وفالنسيا ومورسيا، إعلان مصارعة الثيران جزءاً من تاريخها الثقافي.

طباعة