يصيب والده بإعاقة لتمنّيه خسارة فريقه

قضت محكمة تونسية بسجن شاب مهووس بحب النادي الإفريقي لكرة القدم لمدة ثلاث سنوات نافذة، من أجل اعتدائه بالعنف الشديد على والده المسن (65 عاماً) وتسببه في إصابته بشلل دائم في ساقه اليسرى، بعد أن استهزأ بفريقه المفضل وتمنى له الخسارة.

وذكر موقع «التونسية» الإلكتروني الإخباري، أمس، أن الشاب المتيم بحب النادي الإفريقي قال أمام المحكمة إنه «جُن جنونه عندما أقدم والده على الاستهتار بمستوى فريقه وتمنى له الخسارة». وأضاف الموقع أن الشاب (25 عاماً) «انهال على والده بوابل من اللكمات وعنّفه بطريقة وحشية» ثم ضربه على ساقه بمكنسة كهربائية، ما تسبب في دخوله في غيبوبه ونقله إلى المستشفى، حيث قال أطباء إن ساقه أصيبت بشلل دائم. وطالب الأب أمام المحكمة بفرض أشد العقوبات على ابنه.

طباعة