تباين بين صحّة أطفال غرب ألمانيا وشرقها

أطفال غرب ألمانيا يعانون من آلام الظهر والوزن المفرط أكثر من أطفال شرق البلاد.             غيتي

كشف استطلاع حديث في ألمانيا عن تباين كبير في الحالة الصحية بين الأطفال والشباب في غرب البلاد وشرقها. فقد أعلنت شركة التأمين الصحي الفني بمدينة هانوفر، غرب ألمانيا، أول من امس، أن واحداً من بين أربعة أفراد تراوح أعمارهم بين ستة و18 عاما في الولايات الواقعة غرب البلاد يشكون اضطرابات في التركيز، مقابل واحد من بين كل ثمانية في الولايات الشرقية.

وتبين من خلال الاستطلاع الذي شمل 1000 من الآباء أن الأطفال في غرب ألمانيا يعانون من آلام الظهر والربو والوزن المفرط أكثر من أطفال شرق البلاد. وفي المقابل، يشعر 13٪ من الأطفال في شرق ألمانيا بالخمول والتعب كثيراً، مقابل 9٪ من الأطفال في غربها.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه معهد «فورسا» لقياس مؤشرات الرأي الى أن الحساسية ومشكلات النوم تظهران لدى الأطفال في شرق وغرب ألمانيا بنسب متساوية.

طباعة