محكمة مصرية تلغي حبس مدوّن

ألغت محكمة بالقاهرة أول من أمس حكماً بحبس المدون الشهير وائل عباس لمدة ستة أشهر، ودفعه كفالة مالية قدرها 500 جنيه، لاتهامه بقطع وصلة إنترنت خاصة بشقيق أحد ضباط الشرطة. وقال عباس «أنا سعيد، لأنني لم أدخل السجن، لكني أعتقد أن الأمر لن ينتهي، فجميع النشطاء المدنيين ملاحقون من أجهزة الأمن، وجميعنا يتوقع أن يزج به في السجن في أي وقت». وألغت محكمة جنح مستأنف حدائق القبة، شرقي القاهرة، الحكم الذي أصدرته محكمة جنح حدائق القبة غيابياً في نوفمبر الماضي وأيدته في 21يناير الماضي، وقالت جماعات حقوقية إن هذه القضية تهدف إلى «التضييق» على المدون بسبب نشره العديد من وقائع التعذيب على مدونته الخاصة، واصفة القضية بأنها «ملفقة».

طباعة