«اليونسكو»: سنة لتقارب الثقافات

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو» رسمياً أول من أمس، السنة العالمية لتقارب الثقافات، وهي مبادرة تهدف إلى التصدي لتصاعد التطرف، وذلك بمساعدة شخصيات من انحاء العالم. وقالت مديرة اليونسكو ايرينا بوكوفا في مؤتمر صحافي بمقرها في باريس إن «السلام قبل 60 عاماً ليس مثل السلام اليوم، تجب إعادة التفكير بالوسائل الكفيلة بالمحافظة عليه وإعادة التفكير في الحوار بين الثقافات». وأوضحت بوكوفا أن أعضاء «الهيئة العليا من أجل السلام والحوار بين الثقافات» الذين اجتمعوا الخميس للمرة الاولى، سوف يجمتعون بشكل دوري خلال سنة ستضاف إليها مبادرات أخرى.
طباعة