فرنسا تحقق في اتهام سلسلة مطاعم "بالتمييز" لبيعها لحم حلال

تحقق الشرطة الفرنسية في شكاوى من أن سلسلة محلات لشطائر الهامبورجر لا تقدم سوى اللحوم الحلال في مطاعمها التي تتعامل مع أعداد كبيرة من الزبائن المسلمين تميز ضد الزبائن غير المسلمين.
وقال متحدث ان مدعين في مدينة ليل الفرنسية أمروا يوم الجمعة باجراء التحقيق بعد أن أقام رئيس بلدية بلدة روبيه القريبة وهو اشتراكي دعوى ضد سلسلة مطاعم كويك لانتقالها للالتزام باللحوم المذبوحة وفقا للشريعة الاسلامية في ثمانية من فروعها البالغ عددها 350 فرعا.

وتقدم سلسلة كويك وهي منافس لسلاسل مطاعم عالمية مثل مكدونالدز في مناطق في أوروبا لحوم الحبش واللحم البقري الحلال بدلا من لحوم الخنزير في هذه الفروع.

وقال فرانك برتون محامي رئيس البلدية لرويترز "لماذا يجبر الناس في روبيه الذهاب الى ليل أو أي مكان اخر لشراء لحم الخنزير."

ولا يوجد ما يلزم المطاعم في فرنسا تقديم مجموعة من المنتجات وهناك عدد كبير من المطاعم التي تقدم اللحوم المذبوحة وفقا للشريعة اليهودية أو الشريعة الاسلامية لخدمة أكبر طائفتين يهودية ومسلمة في أوروبا.

وقدر حجم سوق اللحوم الحلال بحوالي 5.5 مليار يورو طبقا لمسح أجري في ديسمبر الماضي. كما أنه يتزايد بسرعة.

ومع هذا اتهم رينيه فاندييرندونك وسياسيون اخرون سلسلة مطاعم كويك بانتهاك مبدأ المساواة الفرنسي.

وبينما بدأت سلسلة كويك خدمة تقديم اللحوم الحلال في نوفمبر  الماضي فان الغضب العام لم يتفجر الا هذا الاسبوع عندما انتقد سياسيون من اليمين المتطرف السلسلة قبل الانتخابات الاقليمية المقررة في مارس.

طباعة