فرنسا تشتري مخطوطة سيرة «كازانوفا» الذاتية

الكاتب الفرنسي فيليب سوليه يقف أمام المخطوطة.           أ.ب

اشترت فرنسا، امس، مخطوطة السيرة الذاتية الخاصة بزير النساء والمغامر الإيطالي الأسطوري جياكامو كازانوفا، التي كتبها بخط يده. وعلى الرغم من عدم إعلان سعر شراء المخطوطة، إلا أن معظم الخبراء يعتقدون أنه أعلى سعر على الإطلاق لمخطوطة أصلية.

وتم تسجيل أعلى سعر لمخطوطة أصلية عام 2008 لشراء مخطوطة «البيان السريالي» لمؤسس الحركة السريالية في الأدب أندريه بريتون، وبلغ سعرها 3.6 ملايين يورو(4.9 ملايين دولار) متضمنة رسوم النقل والعمولات. وقال وزير الثقافة الفرنسي فردريك ميتران، الذي وقّع عقد الشراء بنفسه «بفضل هذه الصفقة، التي أدخلت سعادة غامرة على قلبي، سنتمكن أخيراً من إصدار نسخة مهمة (من هذه المخطوطة) ونتيجة لذلك سيتمكن الجميع من الاطلاع على هذا النص الأساسي من تراثنا الأدبي».

وقال ميتران إن العمل سيتم تحويله إلى صيغة رقمية، وسيقام معرض يعتمد على السيرة الذاتية لكازانوفا العام المقبل. جدير بالذكر أن المخطوطة التي تضم 3700 صفحة كانت في حوزة أسرة بروكهاوس الألمانية ـ تمتلك دار نشر كبرى بألمانيا ـ منذ 180 عاماً. وعلى الرغم من أن كازانوفا ولد في فينيسيا إلا أنه أمضى فترة طويلة من عمره في باريس، وكتب سيرته الذاتية بالفرنسية لأنها كانت أكثر استخداماً من الإيطالية. توفي كازانوفا عام 1798 في ما تعرف الآن بجمهورية التشيك، وأوصى بالمخطوطة لابنه غير الشرعي. واشترت بروكهاوس المخطوطة عام 1821 وقامت بتخزينها في قبو في مدينة ليبزغ حيث لم تتمكن يد الزمن أو قنابل قوات الحلفاء، إبان الحرب العالمية الثانية، من إتلافها.

طباعة