«الزنزانة 211» يحصد جوائز «غويا» للسينما الإسبانية

«الزنزانة 211» فرحة النتائج الكبيرة. رويترز

حصد فيلم التشويق «ثيلدا 211» (الزنزانة 211) للمخرج الإسباني دانييل مونثون، الذي تدور احداثه في احد السجون خلال عملية تمرد، القسط الأكبر من جوائز «غويا» للسينما الإسبانية. وكان الفيلم من بين الأوفر حظاً خلال أمسية التكريم مع نيله 16 ترشيحاً ليستحوذ في المحصلة على ثماني جوائز «غويا» من بينها جائزة أفضل فيلم وأفضل مخرج، فضلاً عن «غويا» أفضل ممثل للويس توسار، في حين كانت جائزة افضل دور نسائي ثانوي من نصيب مارتا ايتورا، وجائزة افضل موهبة رجالية واعدة للارجنتيني البرتو امان، فضلاً عن نيل هذا الشريط السينمائي جائزة افضل اقتباس ايضاً.

وكان فيلم «اغورا» للمخرج اليخاندرو امينابار من بين الأفلام الوافرة الحظوظ، حيث نال سبع جوائز في المجالات التقنية خصوصاً، في حين كان ترشح أيضاً لفئتي أفضل فيلم وأفضل اخراج. وفي فئة أفضل مخرج، تقدم مونثون على امينابار وعلى فرناندو ترويبا «ايل بايلي دي لا فيكتوريا-رقصة النصر» وعلى الأرجنتيني خوان خوسيه كامبانييا «ايل سيكريتو دي توس اوخوس-سر عينيك». ويستند «ثيلدا 211» إلى رواية بالاسم عينه للكاتب فرنسيسكو بيريز غاندول، ويتابع الشريط اول يوم عمل لحارس سجن، يلعب دوره البرتو امان، يجد نفسه عالقاً وسط تمرد للسجناء يلعب لويس توسار دور قائدهم، فيضطر الى ادعاء انه احدهم. وكان الفيلم حقق نجاحات باهرة في شباك التذاكر في اسبانيا.ونالت الإسبانية لولا دوينياس جائزة «غويا» لأفضل ممثلة عن دورها في «يو تامبيين-انا ايضا»، فيما كانت تشهد منافسة من النجمة بينيلوبي كروز عن دورها في فيلم بيدرو المودوفار «لوس براسوس روتوس-العناق المتكسر».

أما الممثلة والمغنية الأرجنتينية سوليداد فيياميل فحازت جائزة «غويا» افضل موهبة نسائية واعدة عن دورها في «ايل سيكريتو دي توس اوخوس»، ونال هذا الفيلم المرشح للفوز بأوسكار افضل فيلم اجنبي، «غويا» افضل فيلم من أميركا اللاتينية ايضاً. وحصد فيلم «سلامدوغ مليونير» للبريطاني داني بويل الذي نال نجاحاً لافتاً، جائزة افضل فيلم أوروبي.

طباعة