ارتفاع الأسعار يقلّل بهجة «عيـد الحب»

يطل عيد الحب في الـ14 من فبراير من كل عام ملوناً بالأحمر الذي يملأ الواجهات، إذ إن هذا اللون لا يقتصر على الورود، بل يغلف كل أنواع الهدايا التي يمكن أن يختارها كثيرون. وليس اللون فقط هو السمة التي تميز هدايا هذا العيد، بل أيضاً الأسعار التي ترتفع بشكل غير معقول، بدءاً من الوردة التي يتضاعف سعرها، وصولاً إلى العلاجات التي تقدم في بعض الفنادق، أو حتى العشاء الرومانسي الذي تصل تكلفته إلى آلاف الدراهم، أو إلى مبلغ قد يعادل مصروف الأسرة الشهري، حسب آراء شباب استطلعت «الإمارات اليوم» حول أفكار الهدايا التي تعرض، وإذا ما كانت تستحق أسعارها المرتفعة.

 
تعمد مطاعم في دبي إلى زيادة أسعارها بشكل خيالي في ليلة عيد الحب، حيث يصبح العشاء الرومانسي باهظ الثمن. ومن بين الأسعار التي عرضت من قبل مطاعم على موقع «تايم أوت»، التي تشمل وجبات مؤلفة من حصص صغيرة، بالإضافة إلى أن بعض الفنادق قدم هدايا جانبية مع العشاء كباقة ورد أو توصيل بسيارة فاخرة، أو حتى المبيت في الفندق لليلة واحدة:

- ويستون دبي، المينا السياحي: 8000 درهم للثنائي، ويمنح غرفة مجانية لليلة واحدة.
- جميرا بيتش أوتيل: 4999 درهماً، والعشاء يتضمن باقة زهور ونقل بالليموزين.
- نادي الغولف: 4950 درهماً.
- مدينة جميرا: 4000 درهم.
- روفليه بار بيير غارنييه: 2010 دراهم.
- مطعم لاباريلا: 1750 درهماً.
- فيلا بيتش: 1750 درهماً.
- مطعم المهارة: 1900 درهم.
- مطعم المنتهي: 1900 درهم.
- مطعم إيوان: 1100 درهم.
فبداية رأت الفلسطينية ريم شمعون أنه ليس ضرورياً أن تكون هدية عيد الحب حمراء، إذ يمكن أن تكون بأي لون، مضيفة «ليس من الضروري أن تكون هدية مخصصة لهذا اليوم، لأنني إن ارتبطت وفكرت في إهداء من أحب سأفكر بهدية قد تكون صالحة لأن تهدى في أي يوم من السنة، ولا أعتقد أن الورود ضرورية جدا، كما أنني لا أعتقد أن عيد الحب مهم، فهو يوم عادي».

وتختلف مع شمعون، اللبنانية ألفت سالم، التي قالت «من الجميل أن يحتفل العالم بأسره بالحب كمعنى رمزي خلال هذا اليوم، فهذا اليوم لا يمكن أن يكون لعمر محدد، أو لفئة من الناس كما يصنفه البعض على أنه عيد للمراهقين»، مشيرة إلى أن هذا العيد فرصة لتجديد العلاقة بين أي ثنائي، وأن أي هدية يمكن أن تكون جميلة، و«لكنني شخصياً أفضل ان يكون مع الهدية وردة تعبر عن الحب، لكن الأسعار مبالغ فيها إلى حد كبير لاسيما المطاعم والورود».

وقالت اللبنانية ديالا بلوط «كنت أبحث عن معاني الألوان على الانترنت، ووجدت أن الأخضر هو اللون الذي يرمز للحب، فيما اللون الأحمر رمز للتضحية والموت»، وتابعت «أحب اللون الأحمر الذي يملأ الواجهات في هذا اليوم، حتى إن لم أشتر أو أتلقى هدية، فهو لون جميل علماً بأنه يجعل الجميع يتوقع أن تكون الهدايا حمراء».

وأكدت بلوط أنها إن أرادت الاحتفال بيوم الحب قد لا يكون احتفالها بهذا اليوم بالذات، لأن التجارب الأليمة أحيانا تجعلنا ننسى هذه الاحتفالات. أما بخصوص أسعار الهدايا، فلفتت إلى أنها مبالغ فيها «لأن هذا اليوم يعتبر موسماً للفنادق والمطاعم ما يجعلها تضاعف أسعارها بطريقة خيالية أحياناً».

أما المواطن يوسف محمد، فأكد أن عيد الحب لا يعني له شيئاً، وهو لا يحب الطريقة التي تملأ فيها الواجهات بالأحمر، واصفاً ذلك بأنه «أصبح مملاً». وأكد محمد أنه لو أراد أن يحتفل بهذا اليوم ستكون هديته بسيطة ومتواضعة ترمز للحب ليس أكثر بسبب ارتفاع أسعار الهدايا لاسيما الورود.

بينما ذكر السوري باسم عطا الله، أنه يحب أن يقدم لزوجته هدية رمزية في هذا اليوم، مشيراً إلى أنه لا يعتمد على الهدايا المتوافرة في الأسواق، بل غالباً ما يعمد إلى شراء ما ينقصها لتكون هدية معبرة ومفيدة، مطالباً بضرورة تشديد الرقابة على الأسعار الخيالية التي تعتمدها المطاعم لأي عشاء للثنائي التي إن قورنت بالأيام العادية تظهر أن هناك احتكاراً للمناسبة.

وقالت المواطنة شيخة البلوشي إن «آخر هدية تلقيتها في هذه المناسبة كانت زرقاء وليست حمراء، حتى الوردة كانت زرقاء، وقد أذهلتني كونها مختلفة، وأتمنى أن يخرج الجميع عن روتين اللون الأحمر».

 

مبالغة

تتضاعف أسعار الورود في يوم عيد الحب، فبالنسبة لكثيرين، ولاسيما للذين يتمتعون بشخصية رومانسية، لا بد من التعبير عن الحب ولو بباقة صغيرة. وعلى الرغم من تضاعف أسعار الورود، إلا أن عددا من مسؤولي المحال الذين استفسرت «الإمارات اليوم» منهم عن أسعار الورود أكدوا أن الناس لا تستغني عن الورود، بل وأنهم يطلبون باقات. وأكدت مديرة محل رومانتيك للزهور نجود رباح ان الأسعار في الأيام العادية، تبدأ من سبعة دراهم للوردة الكينية، و10 للهولندية، و15 للإكوادورية التي تتميز بعمرها الطويل وحجمها الكبير. فيما ذكرت ماريا من محل اولياندر أن سعر الوردة في هذا اليوم ترتفع من 10 إلى 20 درهماً. بينما لفتت آن اشينو من محل ود للزهور أن أسعار الوردة الحمراء تتضاعف، إذ ان الهولندية تكون الأغلى ويكون سعرها 30 درهما.

الهدايا الحمراء باتت متوقعة في عيد الحب.      تصوير: أشوك فيرما
طباعة