طرائف

-- وفد على الرشيد ثلاثة رجال، فدخل أحدهم فرأى غلاماً على رأسه فظنه جارية، فقال: السلام عليك يا أبا الجارية فصفع وخرج، فدخل الثاني، فقال: السلام عليك يا أبا الغلام فصفع وأخرج، فدخل الثالث فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين، فقال له: كيف صحبت هذين الأحمقين، قال: يا أمير المؤمنين، لا تتعجب منهما، فإنهما لما شاهداك بهذا الزي، ونظرا إلى لحيتك الطويلة، قدرا أنك أبوفلان، فقال الرشيد: أخرجوه.. قبح الله بلدة هؤلاء خيارها!

طباعة