"الحمار الأحمر المورّد" للاحتجاج على "الفالنتاين" في الرمثا الأردنية

حمار "الفالنتاين" تم ربطه على مدخل المدينة.   أ.ب

أعاد أهالي مدينة الرمثا الأردنية للعام الرابع على التوالي تنفيذ طريقة احتجاجهم المبتكرة على عيد الفالنتاين بتغطية حمار بالورود الحمراء وهدايا عيد الحب.

ونقل موقع "عمون" الإخباري الذي أورد الخبر عن أصحاب الفكرة طراد وطارق قويدر، "أن الفكرة تهدف الى شجب واستنكار الاحتفالات بعيد الفالنتاين لأنه خارج عن عاداتنا وتقاليدنا ومخالف للشريعة الاسلامية إذ ان الدين الاسلامي لا يعرف سوى عيدين أما هذه العادات المستمدة من الغرب فلا فائدة منها سوى صرف نظر الشباب عن القضايا الكبرى باتجاه أمور لا تمت لمجتمعاتنا بصلة."

وبين الاخوان قويدر أنه تم تجهيز الحمار منذ ليلة ما يسمى بـ "عيد الفالنتاين" حيث تم اطعامه "وجبة عشاء دسمة" وفي الصباح الباكر قمنا بغسله وتنظيفه وتقديم وجبة افطار وبعد ذلك تم وضع الملابس الحمراء عليه وربطه على مدخل المدينة بعد ان قمنا بجولة في شوارع المدينة لنعبر عن رفضنا الاحتفال بهذا العيد.

وقد تجمع عدد كبير من المواطنين لمشاهدة الحمار والتقاط الصور له مشجعين أصحاب الفكرة على تنفيذها كي تصبح تقليداً سنوياً في المنطقة، ولكن وعلى النقيض من ذلك استنكر بعض المواطنين هذا التصرف واعتبروه اهانة للانسان باعتبار أن تشبيهه بالحيوان يحط من قدره.

طباعة