رحلة بالقطار دون مغادرة المنزل

بات ممكناً عبور نهر الفولغا بالقطار، ومن ثم غابات الأورال وضفاف بحيرة بايكال، وصولاً إلى أنهر سيبيريا الشرقية، من دون مغادرة قاعة الجلوس في المنزل، بفضل إطلاق «غوغل» وشركة السكك الحديد الروسية رحلة في القطار العابر لسيبيريا على الإنترنت.

وأوضحت شركة السكك الحديد الروسية أنه «بات ممكناً من دون الخروج من المنزل أو المكتب، وبفضل اتصال بسيط بالإنترنت عبور مناطق تعتمد سبعة توقيتات مختلفة و87 مدينة في 12 منطقة، والاستمتاع بأجمل مناظر روسيا عبر نافذة قطار يقطع مسافة 9000 كيلومتر، بفضل 150 ساعة من أشرطة الفيديو».

والرحلة في أحد أشهر قطارات العالم، الذي يربط موسكو بفلاديفوستوك على ساحل المحيط الهادي، متوافرة على موقع «غوغل.رو/ترانسيب»، الذي يجمع بين الخرائط وموقع «يوتيوب» لتبادل أشرطة الفيديو الذي تملكه «غوغل». ويمكن للمستخدم الاختيار بين نحو 40 محطة والتمتع عبر نافذة المقصورة بالمناظر التي تمر أمام ناظريه على خلفية الصوت الرتيب لإطارات القطار على السكك الحديد. إلا أن المسافر الافتراضي سيفتقر إلى ميزة أساسية لرحلات القطار الطويلة في روسيا، هي استعداد الركاب الدائم للاحتفال بأي لقاء جديد عبر الإسراف في تناول «الفودكا».

طباعة