أزواج متّفقون في كل شيءإلا الكرة

يتكيف الأزواج الفرنسيون-الإسبان المقيمون في إسبانيا مع نمط العيش الإسباني بشكل عام، ويثمّنون نوعية الحياة في هذا البلد، إلا أنهم لا ينسون أبداً المنافسة الرياضية القائمة بين البلدين على ما أظهرت دراسة شملت أكثر من 300 من الأزواج الفرنسيين ــ الإسبان يقيمون خصوصاً في منطقة مدريد، أجرتها جمعية ديالوغو للصداقة الإسبانية الفرنسية والصحيفة الإلكترونية «لوبوتيه جورنال.كوم». وتبين أن هؤلاء الأزواج يفضلون بشكل العام المأكولات الإسبانية، على الرغم من شهرة المطبخ الفرنسي العريق، ويميلون إلى تحدث الإسبانية أكثر من الفرنسية. ويتفقون بشكل عام على اعتبار أن إسبانيا بلد «يحلو العيش فيه»، لكن النظام التربوي فيه ليس جيداً، وأن الإسبان لا يحبون الفرنسيين كثيراً. في المقابل، لا اتفاق بتاتاً على الصعيد الرياضي؛ ففي حال قيام مباراة لكرة القدم بين منتخبي فرنسا وإسبانيا يصطف كل طرف مع بلده في تسع من كل 10 حالات. وبين الأزواج الشباب نسبياً الذين شملهم الاستطلاع يكون الزوج في معظم الأحيان (55٪) إسبانياً، لكن الميل بشكل عام هو العكس، فمن أصل 600 زواج إسباني-فرنسي في 2008 في إسبانيا، يظهر أن الزوج فرنسي في 60٪ من الحالات.
.

طباعة