«زايد والحلم» تقدم أول عروضها في بيروت

قالت القائم بأعمال سفارة جمهورية لبنان بالوكالة لدى الدولة فرح الخطيب، إن اختيار العاصمة اللبنانية بيروت لاستضافة أول العروض العالمية لمسرحية «زايد والحلم»، يؤكد عمق العلاقات الإماراتية اللبنانية، وإيمان وثقة الإمارات بالدور الثقافي الرائد الذي تضطلع به بيروت محلياً وعالمياً، معربة عن شكرها وتقديرها لهذه الثقة.

وأضافت الخطيب أن «الإمارات كرمت لبنان وشعبه بهذا الاختيار، إذ يتسنى للبنانيين التعرف أكثر إلى شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرته وعطاءاته»، مشيرة إلى أن الشيخ زايد «شخصية تاريخية أسس دولة الإمارات وطورها، وجعلها مثالاً يحتذى في العالم، وأياديه البيضاء الخيّرة امتدت إلى كل شعوب العالم المتعثرة والفقيرة فتركت بصمات لا يمكن أن تمحى». وأعربت الخطيب عن تقديرها لجهود المسؤولين في أبوظبي لجعلها مدينة ثقافية من الطراز الأول، مضيفة أنه «في هذه المدينة نحس أننا في عرس ثقافي دائم مع كل المهرجانات التي تنظمها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث»، متمنية أن يستمر التعاون والتبادل الثقافي بين البلدين الشقيقين».

من جانبه أكد مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث محمد خلف المزروعي، أن العروض المنتظرة لهذا الإنجاز المسرحي الضخم في بيروت تعتبر باكورة العروض المرتقبة التي تخطط لها الهيئة في عدد من دول العالم. وقال المزروعي «إننا نفخر ونعتز بتقديم هذا الإنجاز المسرحي المتميز عرفاناً بما قدمه مؤسس الدولة وباني نهضتها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، ونفخر بتقديم هذا العمل في مختلف أنحاء العالم الذي يقدر كثيراً ما قدمه الشيخ زايد لبلده وشعبه وللأمتين العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء». وأنتجت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مسرحية «زايد والحلم» بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات في ديسمبر2008.

طباعة