انتشار قمع الأبناء والزوجات في السعودية

أقرّ 69٪ من بين أكثر من 2000 سعودي شاركوا في استطلاع للرأي، بأن القمع منتشر بشتى أشكاله في المجتمع السعودي، خصوصاً بين الأبناء والزوجات. وذكرت نتائج المسح الذي أجراه مركز رؤية للدراسات الاجتماعية، وبدأ العمل عليه منذ بداية ،2009 أن 69٪ من المشاركين ذهبوا إلى أن قمع الأبناء أو الزوجة وعدم تركهم يعبرون عن مشكلاتهم بحرية، وحرمان الزوجة من رؤية بعض الأقارب أو زياراتهم، «منتشر جداً كأحد أشكال العنف النفسي». وغطت الدراسة كل مناطق المملكة من خلال العينة التي شملت 1900 فرد من المترددين على مراكز الرعاية الصحية الأولية ومن الجنسين، حيث جمعت البيانات منهم عن طريق الاستبيان، بالإضافة إلى 50 من الخبراء عن طريق المقابلة، وأيضاً 90 حالة من ضحايا العنف من الجنسين من مختلف الفئات العمرية، ليصبح مجموع حالات الدراسة 2040 . وكشفت نتائج الدراسة أن 28٪ من العينة أشاروا إلى أن هجر الزوجة من قبل الزوج لإيذائها نفسياً منتشر جداً، مقابل 13٪ فقط أشاروا إلى أنه نادر جداً. وأوضحت النتائج أن 25٪ من العينة، أشاروا إلى أن تخويف بعض أفراد الأسرة وترويعهم كأحد أشكال العنف النفسي منتشر جداً، مقابل 13٪ أشاروا إلى أنه نادر.

طباعة