من الأمثال العربية

-- «مَنْ اسْتَرْعَى الذئْبَ ظَلَمَ»:

أي ظَلَمَ الغنم، ويجوز أن يراد ظلم الذئب حيثُ كُلف بما ليس في طبعه. يضرب لمن يولّي غير الأمين.

-- «مِنْ غَيْرِ مَا شَخْصٍ ظَلِيْمٌ نَافِرٌ»:

«ما» صلة، والظليم: ذكر النعَام، وهو أشد الدواب نفوراً. يضرب لمن يشكو صاحبه من غير أن يكون له ذنب.

طباعة