سجن أميركي بسبب بطاقات مناسبات عربية

زعمت دعوى قضائية أمس ان ضباطا اتحاديين احتجزوا طالبا جامعيا اميركيا واستجوبوه في مطار فيلادلفيا الدولي لانه كان يحمل بطاقات مناسبات مكتوبا عليها بالانجليزية والعربية.

وقال الاتحاد الاميركي للحريات المدنية انه أقام الدعوى نيابة عن نيكولاس جورج"22 عاما"-وهو طالب لغات في كلية بومونا في كاليفورنيا احتجز في مطار فيلادلفيا نحو خمس ساعات في أغسطس  2009. وقال الاتحاد ان جورج -وهو مواطن اميركي من ضاحية واينكوت في فيلادلفيا- كان في طريق عودته الى الكلية حينما عثر ضباط أمن المطار على البطاقات التي كان كل
منها مكتوبا على احد جانبيه بالانجليزية والجانب الاخر بالعربية.

واضاف الاتحاد قوله ان ادارة سلامة النقل الامريكية استجوبته وان مشرفا في الادارة سأله عن رأيه في هجمات 11 من سبتمبر وهل يعرف من فعلها وهل يعرف ما هي اللغة التي يتحدث بها أسامة بن لادن. وقال الاتحاد ان الرجل تم تقييده وترك في زلزانة مغلقة لمدة ساعتين قبل ان يستجوبه "بفظاظة" اثنان من رجال مكتب التحقيقات الاتحادي لكن لم يبلغه أحد بسبب اعتقاله.

طباعة