أسترالية تقتل طفليها انتقاماً من زوجها السابق

شهدت محكمة في أستراليا اليوم، جلسة محاكمة لأم أسترالية قتلت طفليها لأنه لم يعد بمقدورها تحمل الشعور بأن زوجها السابق يقضي احتفالات أعياد الميلاد معهما.

وقال ممثل الإدعاء، سيمون بين، إن عملية القتل كانت الفصل الختامي في معركة حضانة أطفال المحتدمة بين المرأة وطليقها.

وقال بين "ذكرت (الأم) أنها تفضل رؤية إبنيها وقد فارقا الحياة بدلاً من السماح لطليقه بأخذهما... في النهاية، كانت المتهمة غاضبة أشد الغضب وشعرت بالأسى تجاه زوجها السابق.. وارتكبت أقصى جريمة قد تدفع اليها الكراهية لتنتزع الطفلين منه".

وتواجه المرأة، التي رفضت المحكمة الإفصاح عن إسمها، اتهاماً بالبدء في التخطيط للجريمة بعد قرار لمحكمة الأسرة بالسماح للأطفال بقضاء عيد الميلاد مع الأب.

وقبل شهر من عيد الميلاد الفائت، عثر على جثة الولد (ث8 أعوام) والبنت (10 أعوام) داخل سيارة العائلة في مرآب المنزل بالقرب من مدينة بريزبان.

وعلمت المحكمة أن الأم (42 عاماً) أعطت أولادها أقراصاً مخدرة قبل وضعهما في السيارة وخنقهما بانبعاثات الكربون المتصاعدة من فتحة عادم السيارة.

وقالت المرأة أنها غير مذنبة بالقتل، رغم اعترافها بالتخلص من طفليها.

من جهته أشار محامي الدفاع، كرايج تشودهوري،  للمحكمة إلى أن"المسألة الفاصلة في هذه القضية ستكون الحالة العقلية للأم آنذاك".

طباعة