أنجيلينا جولي تعود أطفالاً هايتيين

عادت الممثلة الأميركية انجيلينا جولي أطفالاً من هايتي يعالجون في الدومينيكان، اثر الزلزال المدمر في هايتي الذي اسفر عن سقوط اكثر من 200 الف قتيل. وزارت جولي، سفيرة النوايا الحسنة في صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، قسم طب الأطفال في مستشفى داريو كونتريراس في سانت دومينغو المتخصص في علاج حالات الصدمة، برفقة مديره هيكتور كيزاد، على ما اشار المستشفى.

وانضم إلى جولي أيضاً غونزالو فارغاس يوسا، احد ابناء الكاتب البيروفي ماريو فارغاس يوسا.

وكانت جولي وزوجها الممثل الأميركي براد بيت قدما هبة قدرها مليون دولار الى منظمة اطباء بلا حدود في اعقاب الهزة الأرضية، المصنفة أسوأ كارثة طبيعية، التي اصابت هايتي في 12 يناير الماضي.

طباعة