«الأزمة» تؤرّق العاملين

يعاني نحو أربعة ملايين عامل في ألمانيا، من اضطرابات شديدة في النوم، بسبب الضغوط والأعباء، ثم جاءت الأزمة الاقتصادية لتزيد عليهم الاضطرابات، حسب ما أظهر تقرير الصحة للتأمين الصحي الخاص بالموظفين الألمان لعام .2010 وجاء في التقرير الذي نشرت نتائجه أمس في برلين، أن المتضررين يشكون من اضطرابات النوم أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع، كما يعانون الإرهاق يومياً تقريباً.

وأظهر التقرير، من خلال استطلاع شمل 3000 عامل تتراوح أعمارهم بين 35 و65 عاماً، أن نحو نصف العاملين يعانون مشكلات النوم، حيث تطرأ تلك المشكلات كثيراً لدى 21٪ من الذين شملهم الاستطلاع، وأحياناً لدى 28٪.

طباعة