أم تنسى طفلتها في مطعم سعياً وراء الربح في لعب القمار

اعترفت أم سويسرية بنسيان طفلتها البالغة من العمر ستة أعوام، في مطعم الوجبات السريعة أثناء انهماكها في لعب القمار في صالة مجاورة للمطعم.

وكانت الشرطة في مدينة شافهاوزن، في شمال سويسرا، احتارت في اأمر طفلة لا يتجاوز عمرها الست سنوات، سلمتها إليهم إدارة المطعم بعد أن بقيت وحدها لمدة ساعتين.

وكانت الطفلة فرغت من طعامها وبقيت تراقب المترددين على المكان الأمر الذي أثار قلق عمال المطعم خوفاً من أن يكون في الأمر شيء مريب.

وذكرت الطفلة أمام الشرطة ان والدتها اشترت لها كمية مغرية من المأكولات وطلبت منها الاستمتاع بها بهدوء لحين عودتها.

وخلصت التحريات السريعة التي قامت بها الشرطة بعد نقل الطفلة إلى المخفرـ إلى العثور على الام في صالة للعب القمار متاخمة للمطعم حيث اعترفت ان لعب القمار شدّها والرغبة في الحصول على بعض المال أنساها الوقت.

إلا ان الشرطة سجلت قضية "اهمال جسيم" ضد الأم، وأعلنت في بيان اليوم انه ستتم مسائلتها قانونياً أمام السلطات المعنية برعاية القصر.

طباعة