«تاليغا».. فرحة راقصة

الفرقة قدمت مجموعة متنوعة من الرقصات. من المصدر

الأمسيات والفعاليات في مهرجان دبي للتسوق متجددة، تفاجئ الحضور في كل مرة بعروضها الجديدة وتقدم للزائرين كل ما تستطيع لتمنحهم الفرح، وفي «دبي آوتليت مول»، كانت أمسية أول من أمس، مميزة كالحضور الكبير الذي تابع الفعالية حيث جلس الجميع على المقاعد المخصصة أمام المسرح بانتظار إشارة البدء لانطلاق عروض الرقص الصربي.

أعضاء فرقة «تاليغا للرقص» الذين يبلغ عددهم 15 شخصاً كانوا قد تهيأوا واستعدوا كامل الاستعداد وكأنهم على موعد مع حدث لا يتكرر، بملابسهم المزركشة وإكسسواراتهم المميزة صعدوا المسرح ترافقهم الموسيقى لتنظم لهم إيقاع حركاتهم وتضبط لهم رقصاتهم ولتمتع الحضور.

الراقصون انقسموا قسمين، فرقة الفتيان الصغار والفتيات الصغيرات اللاتي لا تتجاوز أعمارهن 13 ربيعاً والفرقة الثانية للشبان الكبار، وكانوا يتناوبون في تقديم عروضهم التي استمرت 30 دقيقة، وقدموا خلالها ثمانية عروض متنوعة ورقصات عالمية تعود الى تاريخ بلدان أوروبية كثيرة وتعبر عن ثقافتها.

حاتم بدوي، أحد الحضور مع أبنائه الثلاثة براء ومعاذ ومالك، قال إنه شاهد عرضاً لرقصات قريبة من الرقصات والدبكات المعروفة لدى البلدان العربية كلبنان وسورية، إضافة إلى الرقصات التي لم يرَ مثلها طيلة حياته والتي تشتهر في المنطقة التي ينتمي لها أعضاء الفرقة، وكذلك رقصات كثيرة لا يعرف الثقافة التي ترجع لها. وأضاف أن أداء الراقصين جميعاً كان مميزاً وأنهم قدموا عروضاً ممتعة نالت إعجاب جميع الحضور، والذي بدا واضحاً من خلال التصفيق الكبير الذي تلا العروض، موضحا أن أكثر ما ميز رقصات أعضاء الفرقة القوة الجسدية والسرعة في القفز والحركات المتتالية الدقيقة.

كيجوري وابنها جونيور الذي لم يتجاوز ثلاث سنوات كانا ممن أضاف رونقاً على الأمسية فالصغير رافق الفرقة برقصاتها، حيث دفعه الاندماج معها إلى الرقص في الساحة التي تفصل الحضور عن المسرح وكان يقلد أعضاء الفرقة برقصاتهم خطوة بخطوة حتى تسلل إلى الحضور شعور مفعم بالحياة.

وقالت كيجوري إنها استمتعت كثيراً في العرض، ومن شدة إعجابها به انتظرت نصف ساعة بعد انتهاء العرض الأول لحضور العرض مرة ثانية معتقدة أنها قد لا ترى مثله في حياتها، ووجهت الشكر لمنظمي الأمسية ولمن ساهم في استضافة هذه الفرقة المميزة والمحترفة للمشاركة في فعاليات مهرجان دبي للتسوق وتقديم عروضها أمام الزوار والمقيمين. مدير فرقة تاليغا للرقصات دراغان بانتيليس أعرب عن سعادته لوجوده في فعاليات مهرجان دبي للتسوق، موضحا أن هذه المشاركة هي الرابعة على التوالي، وأوضح أن عدد أعضاء الفرقة 200 وأن المشاركين هنا في مهرجان دبي للتسوق 2010 يبلغ 20 شخصاً من أعضاء الفرقة. وذكر أن أعضاء فرقته فتياناً وشباناً يتمتعون بلياقة عالية المستوى وهم مدربون تدريباً متمرساً ويتقنون تقديم أكثر من 20 رقصة تعود الى دول أوروبا الشرقية والغربية، وهم سعداء بحضورهم للتعرف الى دبي وتقديم عروضهم فيها.

طباعة