تغريم محطة تلفزيونية لـ"جريمة قتل فأر"

أفادت تقارير بأن محكمة أسترالية قضت بتغريم محطة تلفزيونية بريطانية بعد الاعتراف باستعمال القسوة مع الحيوانات على خلفية "قتل فأر" في أحد برامجها.

وذكرت صحيفة "هيرالد صن" أن اثنين من المتسابقين في برنامج "سليبريتي" الذي تعرضه قناة "آتي.تي.في" قتلا وطهيا فأرا خلال التصوير في أستراليا العام الماضي.

وقالت "الجمعية الملكية لمنع الوحشية مع الحيوانات" أمام محكمة سيدني إن "الضحية" مات بعد 90 ثانية من تلقيه طعنة بسكين.

وكانت التهمة في البداية موجهة ضد الطاهي الإيطالي الشهير، جينو داكامبو، والممثل الإنكليزي، ستوارت مانينغ، إلا أنه تم تحويلها إلى القناة بعد الاعتراف بالمسؤولية.

وجرى تغريم القناة ثلاثة آلاف دولار أسترالي (2580 دولار) إضافة إلى مصاريف المحكمة وقيمتها 2500 دولار أسترالي.

وكان المتحدث باسم جمعية منع الوحشية ضد الحيوانات، ديفيد أوشانسي، قال لدى رفع الدعوى إن وجه الاعتراض هو أن الفأر قتل لغرض ترفيهي ، مضيفاً أن "قتل فأر من أجل الاستعراض أمر غير مقبول .. القضية هي أن ذلك تم فقط من أجل التصوير".

طباعة