فوز بعلي و«سوار الذهب» بجائزة زايد للكتاب

أعلن الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب راشد العريمي، عن فوز الدكتور حفناوي بعلي من الجزائر بجائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع الآداب، عن كتابه «مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن» الصادر عن الدار العربية للعلوم «ناشرون»، في لبنان سنة 2007 ،ومنح جائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع أدب الطفل لقيس صدقي عن كتابه «سوار الذهب» دار «بيج فلب» للنشر 2008 ،في الإمارات.

وحسب العريمي، جاء قرار الهيئة الاستشارية للجائزة بمنح بعلي جائزة فرع الآداب عن كتابه مدخل في نظرية النقد الثقافي المقارن «لما يمثله من إضافة معرفية نقدية للتيارات والمثاقفة في تجلياتها المحدثة في عصر الصورة ووسائل الاتصال المختلفة».

وتعليقاً على مسوغات الفوز لكتاب قيس صدقي «سوار الذهب»، قال العريمي ان الكاتب يقدم موضوعاً مهماً مرتبطاً بالبيئة العربية بصفة خاصة، ويدور حول تربية الصقور وتدريبها، موظفاً تقنية الشريط المصور التي تعتمد على الحوار والتعليقات المختصرة، مع ربط اجزاء القصة ببعضها في نسق سردي متصل، كما ينطوي الكتاب على قيم وأخلاق عربية نبيلة مثل إكرام الضيف واحترام الكبار والرفق باليتيم والتكافل الاجتماعي والمحافظة على التراث، ويتميز كذلك بطرافته وسهولة اسلوبه والجمع بين الإفادة والتشويق».

يذكر أن رسومات كتاب«سوار الذهب» نُفذت من قبل الثنائي «اكيراهيميكاوا» صاحبا السمعة العالمية المرتبطة برسم القصص اليابانية المصورة وقصص المغامرات لشركة «ناتيندو» للألعاب الإلكترونية وقصص «استرو بوي» المعروفة محلياً بـ«كوكي» بالإضافة إلى قصص اخرى شهيرة مثل «اسطورة زيلدا».

طباعة