فعاليات تُرضي الشباب

إحدى حفلات «دبي للتسوق».           من المصدر

استقطب حفلان موسيقيان لـفرقتي «نيكلباك» و«ستاتوس كيو» ضمن فعالية مهرجان الخليج للدراجات النارية، الآلاف من مختلف الأعمار، خصوصاً من الشباب الذين أثنوا على فعاليات المهرجان، واختتمت مساء أول من أمس، فعاليات مهرجان الدراجات النارية «غلف بايك» بحفلة لفرقة الروك البريطانية «ستاتوس كو»، إذ جمعت حولها الآلاف من عشاق هذه الموسيقى من مختلف الجنسيات في أمسية احتفالية من أمسيات مهرجان دبي للتسوق 2010 .

وتميزت تجهيزات المسرح في دبي فيستفال سيتي الذي استضاف حفل فرقة نيكلباك بالتميز، حيث تضمن شاشتين عملاقتين لعرض الحفل، إضافة إلى شاشة خلفية كانت تستعرض عدداً من صور أعضاء الفرقة في حفلاتها المختلفة، كما تخلل الحفل عرض مميز من الألعاب النارية، ما أضفى أجواء من الفرحة والبهجة على الحضور الذين حظوا بأمسية مميزة. وكان من بين الحاضرين عدد من طلاب مدرسة «شاونون كيارك» وعبروا عن سعادتهم بالحفل، وقالوا «لم نكن نصدق أننا نشاهد فرقة (نيكلباك) أمامنا، كان الحفل رائعاً. ونود أن نشكر كل من أسهم في تنظيم هذا الحفل الذي أتاح لنا مشاهدة الفرقة التي نعشقها ونعشق أغانيها الرائعة».

وعلى الرغم من الطقس البارد نوعاً ما حضرت البريطانيتان كلير ثومبسون ولورا شو، وقالتا «كان علينا أن نحضر حفل (نيكلباك) لأنها فرقة تتميز بأغنياتها الرائعة وألحانها المميزة. وقضينا وقتاً رائعاً بالتسوق وتجولنا في أنحاء مركز دبي فيستفال سيتي التجاري قبل الحضور إلى مكان الحفل. واستفدنا من عروض التسوق المثيرة الخاصة بمهرجان دبي للتسوق، التي تتضمن حسومات مذهلة على مختلف المنتجات الفاخرة».

وعبرت ريتا باسيل، التي حضرت من لبنان مع صديقتها ريتا ميتشيديان، خصيصاً من أجل مشاهدة ستاتوس كو، عن فرحتها قائلة «كان توقيت الحفل رائعاً لأنه تزامن مع مهرجان دبي للتسوق. وأعتبر الحفل بمثابة الهدية التي أتت في الوقت في المناسب، إذ حضرت إلى دبي في إجازة لمدة 10 أيام سأقضيها وأنا أتجول في مراكز التسوق المختلفة التي تنتشر في مدينة دبي الرائعة، ولأستمتع بعروض التسوق المذهلة والفعاليات الترفيهية المميزة». إيما ولوبا وروي وبراناف وأنكيت وكارولين، كانوا من بين الشباب الذين حضروا معاً حيث عبروا عن استمتاعهم بالحفل قائلين «كان الحفل مذهلاً، حيث غنت الفرقة الأغاني التي نعشقها، ونتمنى أن يقام المزيد من هذه الفعاليات أثناء مهرجان دبي للتسوق في المستقبل».

كما حضرت مجموعة تكونت من عدد طلاب «دبي إنترناشونال أكاديمي» ينتمون إلى بلدان مختلفة كالهند وكندا وجنوب إفريقيا ومصر والولايات المتحدة الأميركية والسويد، الذين أجمعوا على جمال الحفل وروعته، حيث قالوا «لقد قضينا أوقاتاً مميزة في حفل (نيكلباك)، وإننا نأمل أن يكون هناك المزيد من الفعاليات والعديد من الفرق الموسيقية التي تحضر إلى دبي خلال مهرجان دبي للتسوق لنستمتع بأوقات مفعمة بالمتعة والبهجة والمرح».

طباعة