شعر بتأنيب الضمير بعد سرقة عجوز فوقف منتظراً الشرطة

أثبت لص في ألمانيا أن اللصوص والخارجين على القانون يشعرون أحياناً بوخزات الضمير، فقد سطا لص (41 عاماً) في ألمانيا على منزل امرأة عجوز (91 عاماً) ولكنه شعر بتأنيب الضمير بعد إتمام عملية السرقة لدرجة أنه وقف أمام باب المنزل وانتظر وصول الشرطة.

وقالت مصادر الشرطة في مدينة فرايبورغ أمس، إنه من الواضح أن اللص شعر بفظاعة فعلته لذلك قرر عدم الهرب وسلم نفسه للشرطة دون أدنى مقاومة.

وقال اللص للشرطة إنه شعر فجأة بالأسى من أجل المرأة العجوز.

وكان اللص الذي ليس له ملف في ارتكاب جرائم قبل ذلــك، رن جــرس منـزل المرأة العجوز وعندما فتحت له دفعها وهددها وسرق من منزلها مبلغاً ضئيلاً.

وأبلغت المرأة الشرطة بعد عملية السطو، ثم جرى نقلها لاحقاً إلى المستشفى لتلقي العلاج بسبب الجروح التي أصيبت بها أثناء السرقة.

طباعة