عمرو دياب يغني لمنتخب مصر

لم يكد المطرب المصري عمرو دياب يكمل الساعة في حفله الحاشد أول من أمس، في استاد القاهرة للاحتفاء بفريق مصر الفائز ببطولة كأس أمم افريقيا لكرة القدم، حتى غادر مكان الحفل بشكل مفاجئ وسط حالة من الذهول والغضب سيطرت على الحاضرين. توقع الحاضرون الذين تجاوز عددهم 50 ألف شخص أن يمتد الحفل حتى وقت متأخر في ظل حضور لاعبي الفريق المصري والجهاز الفني وعدد كبير من الوزراء ونجلي الرئيس مبارك علاء وجمال، إلا أن دياب أنهى حفله سريعاً، ولم يقدم فيه أي أغنيات جديدة أو أغنيات خاصة بالمناسبة. وحجز الجمهور الحاضر تذاكر طرحت بأقل من دولارين، وقيل إنها ستخصص لمنكوبي السيول في مدينتي العريش وأسوان المصريتين، وبدأ التوافد على الاستاد منذ الخامسة مساء، بينما بدأ الحفل في الثامنة والنصف، ومثلما فوجئ الحاضرون بوصول دياب عدواً مرتدياً ملابس رياضية طاف بها الملعب قبل أن يتوجه إلى مسرح أعد خصوصاً له، فإنهم فوجئوا به يشكرهم بعد مرور 50 دقيقة تقريباً، ويعدهم بلقاءات مقبلة.

طباعة