7 كاتبات يوقعن 7 مسرحيات في الإسكندرية

نظم الملتقى الإبداعي السابع للفرق المسرحية المستقلة بمكتبة الإسكندرية أول من أمس، حفل توقيع لسبع مسرحيات ألفتها سبع كاتبات عربيات، وهو ما اعتبره الحضور انجازاً لافتاً تحققه الكاتبة العربية، في فن اقتصر على الرجال في كثير من المراحل.

وأصدر الملتقى النصوص السبعة باللغة العربية مع ترجمة إنجليزية في الكتاب نفسه وهي «باريس في الظل» للسورية يم مشهدي، و«شبيهي» للمغربية بديعة الراضي وترجمتهما المصرية سارة عناني، و«سيدة الأسرار عشتار» للتونسية حياة الرايس، و«اللقب امرأة» للفلسطينية نهيل مهنا وترجمتهما المصرية سمية رمضان، إضافة إلى ثلاثة أعمال مصرية هي «انترفيو» لنورا أمين، و«شباكنا ستايره حرير» لمروة فاروق، و«غانية مستترة» ليسرا الشرقاوي وترجمتها للمصرية هالة كمال.

وقالت الكاتبة المصرية سحر الموجي في الحفل إنه «في خضم هوسنا المحموم بأن نكون تلك الملائكة المخلصة اللطيفة الطيبة المضحية الحنونة، نسينا من نحن وما هي أحلامنا، ونسينا أننا نمتلك قوة لأنه ببساطة لم يخبرنا أحد قط بأننا قويات».

طباعة