رئيس جنوب أفريقيا يعتذر للشعب عن مغامراته الجنسية

أبدى جاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا أسفه لانجابه طفلة خارج إطار الزواج الشرعي، نتيجة علاقة تسببت في إدانة الزعيم متعدد الزوجات بافتقاد حس الزعامة وضبط النفس.

وكانت صحيفة "تايمز"الصادرة في جنوب أفريقيا كشفت منذ أسبوع أن زوما المرتبط بثلاث زوجات وخطيبة، صار أبا لطفلة العام الماضي من امرأة أخرى.

وكانت سونونو خوزا، 39 عاما، وابنة إيرفين خوزا رئيس اللجنة المشرفة على تنظيم كأس العالم، أنجبت طفلة في  أكتوبر الماضي، قبل ثلاثة أشهر من زواج زوما من آخر زوجاته الثلاث ثوبيكا مابيدا.

والطفلة هي رقم عشرين لزوما من أربع زوجات من مجموع خمس زيجات ارتبط بها، وطلق زوما زوجة واحدة بينما انتحرت أخرى عام 2000 ، كما يرتبط حاليا بخطيبة .

وبعد أن أصر زوما في بادئ الأمر على أن المسألة شخصية ليتجنب المطالبات العامة بان يقدم اعتذارا ، أقر زوما، 67 عاما، بخطئه.

وقال في بيان صدر عن المكتب الرئاسي"أشعر بأسف عميق للألم الذي تسببت فيه لأسرتي وللـ آيه إن سي "حزب المؤتمر الوطني الحاكم" وللتحالف "الثلاثي الحاكم" وشعب جنوب أفريقيا عامة".

وقال زوما إنه "يدرك ويتفهم ردود فعل الكثير من الجنوب أفريقيين" الذين يتهمونه بانه تسبب في جعل جنوب أفريقيا مثار سخرية بسبب مغامراته الجنسية وتقويضه قضية مكافحة فيروس نقص المناعة المكتسب "آيدز" لأنه لم يكن يمارس الجنس حتى بشكل آمن".

طباعة