عروض المتسوقين الاستعراضية تتألق في «سيتي سنتر»

من عروض المتسوقين الاستعراضية.             منالمصدر

استضاف «ديرة سيتي سنتر» عروض المتسوقين الاستعراضية التي شارك فيها أكثر من 30 راقصاً وراقصة من جنسيات مختلفة حول العالم. وقام أعضاء الفرقة بجولة ميدانية على كل طوابق المركز وأقسامه، والتقوا المتسوقين وصافحوا الزوار وقدموا عروضاً ممتعة خلال تجوالهم بحركاتهم البهلوانية وبعزفهم المنفرد والجماعي المنسّق الذي لفت انتباه الجميع وصبغ الأجواء بطابع من المرح والتسلية.

الفرقة المتخصصة في تقديم العروض، بدأت أمسيتها من على المسرح الرئيس في المركز والتف حولهم الزوار والمتسوقون وبدأوا بالتفاعل معهم تصفيقاً، بينما انشغل عدد منهم بالتقاط الصور التذكارية لأعضاء الفرقة الذين ارتدوا ألواناً جذابة رسم عليها شعار المهرجان، وصنعت بأشكال مختلفة كالفراشات والأشكال الكرتونية، بينما رسم الشعار على قبعات معظم الراقصين والراقصات. الفرقة انقسمت لعازفين وراقصين ومغنين كل منهم أدى مهاراته باحتراف ما شكل لوحة فنية متداخلة ومتناسقة رسمت البهجة على وجوه الحضور.

وأكد أعضاء الفرقة أنهم يشاركون في عروض وفعاليات مهرجان دبي للتسوق منذ فترة طويلة، وخلال الدورة الحالية يقدمون عروضهم بشكل يومي في مراكز تسوق وشوارع مختلفة من خلال كرنفالات ومسيرات احتفالية كبيرة يشارك فيها أكثر من 150 مهرجاً وراقصاً وعازفاً وغيرهم. وسيقدم هذا العرض في أمكنة مختلفة من دبي.

رمزي الزيتوني وأخته سعاد زائران من الجماهيرية الليبية قالا إنهما سعدا بمشاهدة العرض واندهشا لإتقان الراقصين والراقصات، وقال رمزي الذي يزور دبي للمرة الأولى «رائعة هي دبي وجميلة ومدهشة، والأسعار هنا مقبولة ومتفاوتة، ونوعية البضائع المعروضة ممتازة، والعديد منها تنتجها ماركات عالمية مشهورة، وهناك عروض وتخفيضات تدفعنا إلى الشراء». وأشار إلى أنه سمع كثيراً عن المهرجان وتمنّى خلال السنوات الماضية زيارة دبي ولم يحالفه الحظ إلا في هذا العام، وأنه سيقيم في الإمارة التي ذاع صيتها في العالم، 20 يوماً، وأنه يتمنى أن يتمكن من زيارة دبي في كل عام خلال مهرجانها.

نعمات صالح من الأردن قالت «وصلت قبل يومين وأنا هنا في زيارة دبي، وقد أتيت لأحضر فعاليات مهرجان دبي للتسوق، وأستمتع بعروضه وأتسوق من مراكزه»، مشيرة إلى أنها المرة الأولى التي تزور فيها دبي، وأنها اندهشت ساعة دخولها مركز «ديرة ستي سنتر» لجماله وضخامته وازدحامه. وأوضحت أنها استمتعت بعروض المتسوقين الاستعراضية، وأنها اندمجت مع المقطوعات الموسيقية التي عزفها المشاركون، المأخوذة من معزوفات عالمية مشهورة، وأشارت إلى أن العازفين أدوا المقطوعات بإبداع وإتقان. وعن التخفيضات التي تجريها المحال التجارية أوضحت أنها اشترت خلال اليومين الماضيين الكثير من الهدايا والأحذية والحقائب النسائية وألبسة لأطفالها بأسعار رخيصة، ومن ماركات عالمية وجودة عالية، وأنها فوجئت بالأسعار المتوافرة في المراكز وفي تلك المحال».

طباعة