عروض شارع الرقة تستقطب آلاف الزوّار

أعضاء فرقة طاجكستان قدموا إلى الجمهور إطلالة على ثقافة وتراث بلادهم. من المصدر

ازدحمت الفعاليات الفنية التي تقام على شارع الرقة في دبي الذي يغص يوميا بجمهور كبير، يقضي وقتا ممتعا في مشاهــدة العروض الفنية الترفيهية، ومن أبرز الفرق التي قدمت عروضها أول من أمس، فرقة رقص طاجكستان التي ارتقى أفرادها، وعددهم 12 مؤديا وراقصا، خشبة المسرح المرتفعة، والتف حولهــم مئات شجعوا الفرقة بالرقص والتصفيق.

وقال مدير فرقة طاجكستان، جانان كيليو، إنه يشارك في فعاليات مهرجان دبي للتسوق للمرة الأولى، وشارك في معظم المهرجانات العالمية المشهورة، وزار دولا عديدة برفقة أعضاء الفرقة مثل أميركا واليابان وكوريا والصين ومعظم دول آسيا وأوروبا، وأمتع ملايين الحضور خلال سنوات عمر الفرقة التي تزيد على 15 عاما».

وأفاد بأن معظم الرقصات التي تقدمها فتيات الفرقة شرقية، إضافــة إلى عروض أوروبية، وضمن هذه الأجواء، يشعر بالسعادة، وهو يرى آلاف الحضور حول المسرح يشاهدون عرضه.

وذكر أن على الراغبين في التعرف إلى تراث بلده ورقصاته ومشاهدة رقصات عالمية عديدة زيارة موقع العــرض في شارع الرقة يوميا طوال أيام مهرجــان دبي للتسوق، موضحا أن أعضاء فرقته المحترفين يقدمون عروضا في الغناء والعزف الموسيقي، إضافة إلى الرقص والاستعراض.

وقال جانان كيليو، «نحن سعداء بحضورنا إلى دبي، ومشاركتنا فرحتها الكبيرة بمهرجانها العالمي المشهور، ونتمنى أن نوجد هنا كل عام، فهي مدينة جميلة تستحق منا المشاركة والحضور كل عام.


وعلى الجانب الآخر من شارع الرقة، كانت هناك فرقة استعراض تنكرية تجوب الشارع ذهابا وإيابا، منهم الطويل الذي يسير على عصي طويلة، وأخفى خلف أزيائه وملابسه المزركشة التي ارتداها العصي التي يقف عليها، وملأ وجهه بالرسوم التنكرية، وبدا جميع الأعضاء مزهوين بألوان ملابسهم وزيناتهم وخبرتهم في إدخال الفرح إلى قلوب الزائرين والمرتادين بحركاتهم اللطيفة وابتسامتهم التي لم تفارقهم طوال تقديم عروضهم.

طباعة