زوّار مدينة الغرير يستمتعون بعروض الدمى و«مستر ويند»

عروض «مدينة الغرير» اجتذبت عشرات الأطفال.         من المصدر

تزخر «مدينة الغرير» يومياً بفعاليات وأنشطة تنشر الأجواء الاحتفالية في كل مكان، وتمنح الزوّار والمتسوّقين فرصة قضاء أمسيات تحفر في ذاكرتهم لحظات وصور جميلة عن مهرجان دبي للتسوّق. إذ كان زوّار المدينة، أول من أمس، على موعد مع عروض للدمى والعرائس التي يحركها فنان موهوب باستخدام الخيوط، ويخيل للناظر أن الدمى تتحرك بشكل طبيعي. واستقطبت العروض عشرات الأطفال الذين استمتعوا بتلك الدمى وما يرافقها من مؤثرات موسيقية وصوتية.

وإلى جانب عروض الدمى، تجوّل «مستر ويند» الظريف في أرجاء المدينة بمظلته المطرية وثيابه الملفتة التي توحي للناظر أن عاصفة قوية من الرياح آتية. وبمجرد تجوّل هذه الشخصية في أرجاء المركز تبعه أطفال كثيرون، للاستمتاع بحركاته العفوية والتقاط الصور التذكارية معه.

وتشارك «مدينة الغرير» بالعروض الترويجية لمهرجان دبي للتسوّق 2010 ،من خلال تنزيلات جذابة وعروض غير مسبوقة، تقدمها كل محال المركز، تصل في بعض الأحيان إلى 75٪ على مختلف أنواع البضائع من ملابس وأحذية وتجهيزات منزلية وأثاث وغيرها العديد. ويمكن للمتسوّقين الحصول على بطاقة سحب للمشاركة في سحوبات «نيسان» الكبرى، مقابل التسوّق بما قيمته 200 درهم، وبعدها سيكون المجال مفتوحاً أمامه للمشاركة في السحب اليومي على واحدة من سبع سيارات «نيسان» دفع رباعي، إضافة إلى السحب الأسبوعي على ثلاث سيارات «نيسان» من أصل أربع سيارات.

طباعة