رحيل الروائي الأرجنتيني توماس مارتينيز

توفي توماس إلوي مارتينيز، أحد أشهر المؤلفين المعاصرين في الأرجنتين، عن عمر يناهز 75 عاماً. وكان مارتينيز يكتب لصحيفتي «لا نسيون» و«نيويورك تايمز»، وعمل كاتب عمود لصحيفة «إل بايس» الإسبانية. ولد في 1934 في إقليم توكومان، وحظي بشهرة دولية بسبب رواياته، منها «مذكرات الجنرال» و«سانتا إفيتا» و«رحلة الملكة» و«مغني التانغو». وكتب سيناريوهات أفلام، وعمل في التلفزيون وحظي باحترام كصحافي في بلاده. عاش في الولايات المتحدة في أواخر حياته، حيث كان أستاذاً في جامعة روتجرز في نيوجيرسي، وأدار برنامجها لدراسات أميركا اللاتينية.

طباعة