زعيم عصابة بريطاني يهدد أعداءه من سجنه

ذكرت صحيفة «صنداي تايمز» أن زعيم عصابة بريطانياً، يمضي حكماً بالسجن 35 عاماً يواصل تهديد أعدائه بتوجيه رسائل لهم عن طريق موقع «فيس بوك». ويؤكد كلين غين، وهو من نوتينغهام، ويمضي عقوبة بالسجن إثر إدانته بالتآمر للقتل، أنه سُمح له باستخدام الموقع من سجنه الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة في لونغ لارتن (وسط انجلترا). ولم تغلق صفحته على الـ«فيس بوك» إلا الجمعة. وكتب في رسالة موجهة إلى الصحيفة الأسبوعية «سأعود يوماً إلى بيتي، وأريد أن أنظر إلى مئات الأشخاص في عيونهم، لأرى ردّ فعلهم على وجودي».

 وأضاف «من الجيد أن تكون هناك وسيلة أقول من خلالها كيف حالي. سألوم بعضكم، لأنكم تخليتم عني، وسأهينهم». وقال ناطق باسم وزارة العدل إنه لا يمكن للمعتقلين استخدام الإنترنت إلا «لأغراض تعليمية وتحت مراقبة السجانين». لكن الصحافية البريطانية بان جيد بريثويت، والتي حكم عليها بالسجن لقتل بين كينسيلا (16 عاماً)، وجهت رسائل استفزازية إلى أسرة ضحيتها عن طريق الـ«فيس بوك».

طباعة