«مـليونير اليـولة» يعـود بـرقم قيـــــــــاسي وذراع فولاذية

الحلقة شهدت منافسة قوية على بطاقة التأهل الوحيدة. الإمارات اليوم

كأن بطولة فزاع لليولة للكبار دخلت مربعها الذهبي، على الرغم من أنها مازالت في جولتها الثالثة التي استضافتها قلعة الميدان في مقر القرية العالمية في دبي لاند، مساء أول من أمس، وهي ملامح أشارت إليها الحماسة التنافسية الشديدة والمستوى الفني الرفيع الذي قاده برقم قياسي في درجات لجنة التحكيم بلغ 28 درجة، أشهر يويل إماراتي أظهرته بطولة فزاع، وهو راشد حارب الخاصوني الملقب بمليونير اليولة، بسبب تكرار حصوله على جوائز مالية ضخمة، بفضل مهاراته الاستثنائية التي ضمنت له تصدر بطولتين سابقتين، ووجودا دائما في المربع الذهبي، فضلاً عن تدفق جماهيري حرص على متابعة المنافسات داخل «القلعة»، في مشهد كان نموذجياً لممارسة اليولة على أنغام «أنشدك عن الدار»، بصوت ميحد حمد وألحان سفير الألحان فايز السعيد.

مفاجأة طربية

وشهدت الجولة الكشف عن مفاجأة طربية لم يكن طرفها ضيف فقرة الغناء، الفنان البحريني سلمان حميد الذي شهد خروج مواطنه من تصفيات البطولة بحصوله على أقل نسبة تصويت في البطولة وقدم أغنيتين، هما «يسعد زمانك دوم يا طيب الفال»، و«زعلان مني» ، بل من خلال محور الاستضافة الشعرية الشاعر سلطان المجلي الذي كشف عن كتابته كلمات أغنية جديدة «قول والله»، ستجمع بين الفنانين الكويتي عبدالله الرويشد والإماراتية أحلام.

«غمض عيونه» 

تجاوب الجمهور مع قصائد الشاعر سلطان المجلي داخل الخيمة الشعرية التي شكلت إضافة مهمة في ساحة قلعة «الميدان» هذا العام. وفي الوقت الذي بدأ فيه بقصيدة أهداها إلى راعي بطولة فزاع لليولة، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أشار المجلي إلى أن قصيدة «المنحلة» لسمو الشيخ حمدان من أكثر القصائد الشعرية التي يتفاعل فنياً مع كلماتها.

وتمكنت مقدمة الفقرة الشعرية المذيعة أمل سالم الحوارية من الكشف عن أخبار جديدة للحضور، بخلاف «قول والله» التي ستجمع الفنانين عبدالله الرويشد وأحلام، وهي تعاونه الجديد مع الفنان راشد الماجد في أغنية من ألحان فايز السعيد، عنوانها «غمض عيونه».

وفي حين شهدت الجولة أول مشاركة سعودية في النسخة الحالية من بطولة فزاع لليولة للكبار عن طريق المتسابق سعيد بن حيثول العامري.وبعد أن تفنن كعادته في اللعب على إيقاع الإثارة والتشويق بين المتنافسين الخمسة على بطاقة التأهل الوحيدة لعزبة الميدان التي من المقرر أن تجمع ثمانية متسابقين فقط كشف المذيع سعود الكعبي عن تصدر أحد فرسان العوامر المتميزين في فن اليولة، وهو مبارك حارب العامري عن المجموعة الثانية، بعد أن تمكن من الحصول على (35109) أصوات، متقدماً بفارق نحو 10 آلاف صوت فقط عن العماني سعيد صالح بن حبن الجنيبي الذي حصل على (24735) صوتاً. وجاء أحمد سالم بن لغيه العامري ثالثاً بعد حصوله على (6095) صوتاً بسبب إضافة 5000 صوت لقرعه الجرس مرة واحدة. وحصل المتسابق عبدالله بن محمد بن صقر من سلطنة عمان على المركز الرابع بعدد أصوات بلغ (588) صوتاً. وجاء المتسابق البحريني علي عبدالله عبدالرحمن في نهاية ترتيب المجموعة بحصوله على (133) صوتاً فقط.

بداية.. كانت المنافسات مع المتسابق الإماراتي سالم بن حتروش المنصوري الذي قدم أداء جيداً مع رميتين، لينال 25 صوتاً من أصل 30 صوتاً، وهي نسبة مئوية جديدة في هذا الموسم، ستضاف إلى جانب تصويت الجمهور عبر الرسائل القصيرة. وقدم المتسابق الإماراتي الثاني في الحلقة، عايض حسن الأحبابي، والذي نال 24 صوتاً من لجنة التحكيم، حيث أشار الشاعر أحمد حسين إلى إخفاقه في رمي سلاح وتسلمه، وتوقع الشاعر علي الشوين أن يقدم أداء أفضل.

أداء متوازن

وأطل المتسابق الإماراتي راشد حارب الخاصوني، بطل الموسم الأول من اليولة وصاحب المشاركات الدائمة في البرنامج، والذي قدم أداء متوازناً مع رميتين تفاعل معهما الجمهور، ولينال 28 صوتاً من أصل 30 صوتاً من لجنة التحكيم، بعد أن أبهر الحضور بأدائه، على حد تعبير الشاعر أحمد حسين. وسأل الشاعر علي الخوار المتسابق الإماراتي المتسابق الإماراتي إن كان سينال اللقب في هذا الموسم، مستشهداً بقول الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي أكد أن من لا ماضي له لا مستقبل له، واعداً الجمهور بتقديم أداء متجدد في الميدان.

وقدم المتسابق منصور بن وبران الأحبابي أداء جيداً بعد رميات متوازنة، لينال 25 صوتاً، مع تنويه من الشاعر علي الخوار بتناغم أدائه مع الجمهور. وقال الشاعر أحمد حسين: «كنت أتمنى لو أكملت أداءك المتميز برميتين إضافيتين».

واختتم المتسابق صالح بن سعيد بن حيثول العامري من السعودية منافسات الحلقة، بعد أن نال 27 صوتاً من أصل ،30 بعد ثلاث رميات وأداء اتسم بالتميز والرصانة على أغنية الميدان الجديدة «أنشدك عن الدار»، للفنان الإماراتي ميحد حمد. فقد أشار الشاعر أحمد حسين إلى تطور أداء المتسابق السعودي، وتقديمه أداء يتناسب مع اليولة، وشكر الشاعر علي الخوار المشاركة الخليجية في البرنامج. وأكد الشاعر علي الشوين أن المتسابق السعودي من أصغر المشاركين في الموسم، متمنياً له التوفيق والنجاح في البطولة.

رؤية بصرية

وأعرب المخرج الإماراتي عبد السركال عن رضاه عن الحلقة التي شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً غصت به مدرجات قلعة الميدان. وأشار في الوقت نفسه إلى سعيه الدائم إلى التجديد والابتكار لتقديم رؤية بصرية تلفزيونية تليق بالبطولة التراثية التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ودعا الجمهور إلى متابعة المزيد من التميز في الأسابيع المقبلة.

ووصف الشاعر علي الشوين رئيس لجنة التحكيم الحلقة بأنها حماسية، فقد تفاعل الجمهور في أثنائها مع أداء المتسابقين الخمسة الذي قدموا أداء تفاوت بين جيد وممتاز، وقال إن الحلقات المقبلة ستشهد المزيد من المنافسة التي تزداد وتيرتها أسبوعاً بعد أسبوع، وأن قرار إلغاء قرع الجرس في المرحلة الأولى من البطولة سيحفز المشاركين على تقديم أداء مبتكر للوصول إلى المرحلة الثانية التي سيتم فيها إدراج قرع الجرس، وإضافة 5000 صوت إلى كل متسابق يستطيع رمي سلاحه إلى ارتفاع يتجاوز الـ20 متراً.

نشوة الألقاب

على الرغم من تكرار حصوله على كأس فزاع ليولة «الكبار»، فإن المتسابق الإماراتي راشد حارب الخاصوني قال لـ«الإمارات اليوم» إنه يمارس تدريباً يومياً لرفع مستواه الفني من أجل حصد اللقب للمرة الثالثة، وأضاف «لحظة التتويج وتسلم كأس فزاع الغالية تغوي دائماً بالسعي لتكرار الإنجاز. وهناك نشوة ساحرة تجذبني دائماً إلى ساحة الميدان، والاستعداد لها بجدية وراءها أن تلك الألقاب التي أسعى لجمعها مقترنة ببطولة فزاع لليولة.

طباعة