1.5 مليون دولار للوحة منسوبة لدافينتشي

250 مليون دولار سعر اللوحة الأصلية. غيتي

بيعت لوحة ظن أصحابها طويلاً أنها عائدة لليوناردو دافينتشي في مزاد علني نظمته دار سوثبيز في نيويورك بسعر 1.5 مليون دولار، أي أعلى بكثير من سعرها التقديري. وكانت اللوحة التي باتت تنسب رسمياً إلى «مدرسة ليوناردو دافينتشي»، بعد معركة قضائية وجدل دام قرابة القرن، مقدرة بـ 300 إلى 500 ألف دولار. وذكرت «سوثبيز» إن أربعة أشخاص تنافسوا للحصول على اللوحة، ولم تكشف هوية الفائز ولا جنسيته. وتمثل اللوحة لوكريتسيا كريفيللي التي كانت عشيقة لودفيك سفورتسا دوق ميلانو بين 1494 و.1500

وهناك نسخة أخرى للبورتريه نفسه تكاد تكون مماثلة في متحف اللوفر، وهي منسوبة إلى ليوناردو دافينتشي أو أحد تلاميذه. وقال جورج واتشر، أحد رؤساء قسم الرسامين الكبار لدى «سوثبيز»: «لو كانت لوحة أصلية لقُدر سعرها بأكثر من 250 مليون دولار». وقُدمت اللوحة هدية زواج عام 1920 إلى الجندي الأميركي هاري هان وزوجته الفرنية أندريه. وأكد خبير فرنسي أنها عائدة لليوناردو دافينتشي.

ورفع هان وزوجته دعوى في نهاية العشرينات ضد جامع التحف الفنية جوزف دوفين الذي أكد أن اللوحة ليست لليوناردو دافينتشي، ولم يبت القضاء في الخلاف. وفي ،1993 تفحص خبير في فن ليوناردو دافينتشي البورتريه، واستنتج أن الفنان الإيطالي لم يرسم اللوحة، وأنها عائدة على الأرجح إلى النصف الأول من القرن الـ.17 وتوفي لينادرو دافينتشي في ،1519 وطرحت عائلة هان اللوحة للبيع.

طباعة