محاكمة صبي بسبب مزحة

أدت مزحة إلى تداعيات خطرة لصبي إندونيسي، حيث يواجه اتهامات جنائية لتسببه في إصابة زميلة له بالصف الدراسي بلدغة نحلة. وذكرت صحيفة «جاكرتا بوست» اليومية الصادرة بالإنجليزية، إن طالب الصف الثالث الابتدائي الذي لم يعلن عن عمره، وقد يكون في السابعة أو الثامنة، سيُحاكم أمام محكمة سورابايا الجزئية في شرق جاوة. وأفادت بأن «الصبي تردد أنه وضع نحلة على وجنة زميلة له في الصف الدراسي لدى عودتهما من المدرسة إلى المنزل في مارس الماضي. ثم أبلغ والدها الشرطة». وقال ممثل الادعاء في القضية إن الصبي متهم بانتهاك القانون الجنائي الإندونيسي من خلال ارتكاب «إساءة قاسية أدت إلى إصابة».

وذكرت الصحيفة أن هذا قد يؤدي إلى أقصى عقوبة، وهو حكم بالسجن ل 32 شهراً، معتبرة أن الصبي لم يمثل أمام المحكمة بسبب شعوره بالكآبة والخوف. وقال المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في إندونيسيا إدوارد كاروارداين لـ«رويترز»، إن العمر بالنسبة للمسؤولية الجنائية في إندونيسيا ثمانية أعوام،وهناك مقترحات لرفعه إلى 12 عاماً.

طباعة