10 أعوام سجناً لقاتل شقيقته في «جريمة شرف»

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى الأردنية حكماً بالسجن 10 أعوام بحق شاب أردني عمره 19 عاما قتل شقيقته (22 عاما) «دفاعاً عن الشرف» العام الماضي، بعد إدانته بتهمة القتل العمد. وأفاد مصدر قضائي، أمس، أن المحكمة أصدرت، أول من أمس، الحكم بالسجن 15 عاماً بحق الجاني، بعد إدانته بتهمة القتل القصد، إلا أنها خفضت العقوبة إلى السجن 10 أعوام، بعد إسقاط العائلة حقها الشخصي.

وأضاف أن الجاني قتل شقيقته طعناً بسكين في أبريل الماضي في منطقة سحاب (جنوب عمان) بداعي الدفاع عن الشرف، لكثرة تغيبها عن المنزل، قبل أن يسلم نفسه للشرطة. وأوضح أن «الضحية كانت تغيّبت عن منزل ذويها، ما دفعهم إلى تقديم بلاغ للشرطة بذلك، وجرى توقيفها لفترة قبل أن يتسلمها أحد أقاربها يوم وقوع الجريمة». وأشار إلى أن قريب الفتاة تسلمها من سجن الجويدة للنساء (جنوب عمان)، ورافقها إلى منزل عائلتها، ولدى مشاهدة شقيقها لها هناك، طعنها طعنات عدة بواسطة سكين جيب، كانت في حوزته، ما أدى إلى وفاتها.

ويشهد الأردن سنوياً من 15 إلى 20 جريمة قتل تُصنف على أنها «جرائم شرف».

طباعة