مصر تكشف 65 شبيهاً لأبي الهول

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، زاهي حواس، إن أعمال الاستكشاف التي تجري في جزء من طريق الكباش، بين معبدي الأقصر والكرنك، أفضت إلى اكتشاف علماء آثار 65 من بين 1350 تمثالاً شبيهة بتمثال أبي الهول برأس كبش، كانت تصطف على جانبي الطريق بين المعبدين أيام حكم الفرعون «أمنحتب الثالث» قبل 3350 عاماً. وقال حواس، أول من أمس، إن تكلفة مشروع الترميم والكشف عن طريق الكباش تصل إلى 11 مليون دولار، و نصف هذا المبلغ سينفق في تعويض نحو 2000 أسرة مصرية، يجب نقلها إلى أماكن أخرى لإفساح الطريق. ويعمل المجلس الأعلى للآثار في الوقت الحالي في مرحلة للكشف عن ثلث طريق الكباش، وسيكشف عن الجزء المتبقي من الطريق المدفون تحت الأرض في غضون السنوات القليلة المقبلة.

طباعة