مشروع قانون لسجن آكلي لحوم الكلاب يثير جدلا في الصين

اثار اقتراح يدعو الى سجن آكلي لحوم الكلاب لمدة تصل الى 15 يوما جدلا في الصين حيث تحظى وجبات لحوم الكلاب الساخنة بشعبية على نحو تقليدي.

وقالت وسائل اعلام محلية إن مجموعة من الخبراء استكملت المسودة الاولى لقانون ضد اساءة معاملة الحيوانات. وستعرض مسودة القانون الذي يهدف لحماية الحيوانات من التعرض للاذى او القتل بطريقة وحشية الى الجهة التشريعية في ابريل نيسان.

وقالت صحيفة (تشونغتشينغ ايفينينج نيوز) ان المسودة تقترح سجن آكلي لحوم الكلاب أو القطط لفترة تصل الى 15 يوما ودفع غرامة خمسة الاف يوان (732.5 دولار) بينما تدفع الشركات غرامة من 100 الف الى 500 الف يوان.

وعلى الفور احتدم النقاش في وسائل الاعلام الصينية والمنتديات على شبكة الانترنت.

ويقول مستخدم على الانترنت يدعى "يوشيانغ999" على موقع (شينخوانت دوت كوم) "أكل القطط والكلاب شيء همجي مخجل. أي شخص يتحلى بالانسانية لن يقتل هذه المخلوقات الصديقة المخلصة لنا."

وانتشرت جمعيات محبي الحيوانات الاليفة في المدن الصينية وهاجمت احدى الجماعات العام الماضي شاحنة محملة بالقطط الحبيسة لانقاذها من توريدها الى المطاعم في جنوب البلاد.

وفي الوقت الذي يستمتع فيه كثير من الصينيين بلحوم الكلاب خصوصا في فصول الشتاء الباردة يعارض البعض ممارسة ضرب الكلاب حتى الموت في بعض المناطق لحبس الدماء في اللحم.

وتدعم الهيئة الوطنية الصينية لصادرات وواردات المنتجات الحيوانية هذه المبادرة التي تعتقد الهيئة انها ستحسن المفاهيم في الخارج عن الصادرات الصينية.

ويصر اخرون على ان حظر لحوم الكلاب والقطط غير واقعي.

ونقلت صحيفة (يانغستي ايفينينج نيوز) عن شيوه هوي تشيانغ رئيس حماية الحيوانات البرية في اقليم جيانغسو حيث تدرج وصفة لحوم الكلاب كجزء من التراث الثقافي قوله "حظر هذه العادة بالقانون غير ملائم ولا يمكن تطبيقه

طباعة