طفل بريطاني يجمع ستين الف يورو في يوم واحد لمصلحة هايتي

 تمكن طفل بريطاني في السابعة من عمره من جمع خمسين الف جنيه استرليني (57 الف يورو، ثمانون الفا و500 دولار) في يوم واحد لمصلحة الناجين من الزلزال الذي ضرب هايتي، وذلك خلال جولة على دراجة هوائية في لندن برعاية صندوق الامم المتحدة للطفولة (يونيسيف).

فقد نجح تشارلي سيمبسون الذي كان توجه في جولة على دراجة هوائية ضمن شعاع ثمانية كلم قرب منزله في لندن لجمع 500 جنيه استرليني، من اقناع مئات الاشخاص بتقديم هبات عبر الانترنت.

وقرر سيمبسون القيام بهذه الجولة بعدما شاهد صورا لاطفال هايتيين يتم انتشالهم من تحت الانقاض. وقال الطفل البريطاني "اعتقد انه من المحزن حقا مشاهدة هذه الصور على التلفزيون". وساعدته والدته ليونورا في اعداد استمارة للمانحين. واتاحت هذه الوثيقة التي سرعان ما وزعت عبر الانترنت جمع هذا المبلغ غير المتوقع في يوم واحد.

وقالت الام ان "ما بدأ على شكل جولة صغيرة على دراجة هوائية مع والده اصبح اكثر اهمية واكاد لا اصدق هذا الامر". واضافت "انا فخورة جدا بابننا، لقد بذل جهدا كبيرا. لقد عمل جيدا وجمع مبلغا
يفوق الوصف. لا يمكننا ان نطلب اكثر". من جهتها، اعلنت اليونيسيف انها المرة الاولى ينجح فيها شخص في جمع هذا المبلغ في يوم واحد.

طباعة