ليلة عامرية في ميدان «يولة فـزاع»

اليولة الإماراتية جذبت مشاركات خليجية عدة.            من المصدر

شهدت قلعة الميدان في استضافتها للجولة الثانية من بطولة فزاع لليولة، أول من أمس، بالقرية العالمية، ليلة عامرية بامتياز تألق فيها المتسابقان مبارك حارب العامري وسالم بن لغية العامري، وأحياها غنائياً الفنان حمد العامري، وفي حين أن أخباراً صحافية ذهبت إلى أن الفقرة مسندة إلى الفنان عبدالمنعم العامري، جاء التنويه عن طريق الخطأ على شاشة سما دبي بأن محيي الحفل هو الفنان حربي العامري.

بداية العوامر جاءت تنافسية بفضل الجمهور العيناوي الذي يحرص على متابعة منافسات اليولة من داخل قلعة الميدان، في الوقت الذي شكلت قراءة مقدم المسابقة المذيع سعود الكعبي لنتائج الجولة الأولى رسالة قوية لجميع المتسابقين، بأن ليس هناك ثمة «يويلة» مضمون وصولهم إلى المربع الذهبي، بناء على مستوياتهم الفنية المعروفة، حيث أعلن الكعبي خروج أربعة «يويلة» من المرحلة الأولى بينهم العماني المعروف بلقب صاحب الذراع الحديدية عاصم سالمين الرحيلي في إحدى المفاجآت الفنية المبكرة للبطولة، ومنح بطاقة المجموعة الأولى الوحيدة للإماراتي عبدالرحمن محمد البادي الذي حصل على مساندة قوية من قبل الجمهور عبر الرسائل النصية القصيرة التي بلغت 29.277 رسالة.

أول المتقدمين لاستعراض المهارات الموروثة في فن اليولة كان الإماراتي مبارك حارب العامري، الذي قدم أداء جيداً مع ثلاث رميات لم يستطع من خلالها قرع الجرس، لينال 23 صوتاً من أصل 30 صوتاً، وهي النسبة المئوية الجديدة في هذا الموسم التي ستضاف إلى جانب تصويت الجمهور عبر الرسائل القصيرة.

الشاعر الإماراتي وعضو لجنة التحكيم علي الخوار، مارس هوايته المفضلة في «الميدان» وعبر عن انفعاله الإيجابي بأول «اليويلة» الذين تقدموا لساحة الميدان من أجل استعراض مهاراتهم في الجولة الثانية بمنحه لقب «مارادونا اليولة»، وهو الإماراتي أحمد سالم بن لغيه العامري، صاحب المشاركات السابقة، الذي قدم أداءً أقنع لجنة التحكيم التي تضم كلاً من الشعراء: أحمد حسين وعلي الخوار وعلي الشوين، حيث نال 24 صوتاً مع لقب (مارادونا اليولة) الذي أطلقه عليه الشاعر علي الخوار بعد أن استطاع قرع الجرس في الرمية الخامسة، مضيفاً إلى رصيده (5000) صوت إضافي.

بعد ذلك أطل الفنان الإماراتي حمد العامري الذي تحدث في بداية حواره القصير مع المذيعة أمل سالم عن مشاركته الدائمة في الميدان على مدى السنوات الخمس، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذه البطولة التراثية التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، متمنياً في الوقت نفسه التوفيق والنجاح للجميع.

وحاول المتسابق سعيد صالح بن حبن الجنيبي من سلطنة عمان، تقديم أداء متميز عبر مشاركته الأولى في هذه البطولة، لكنه لم يفلح فيها في قرع الجرس عبر أي من رمياته الأربع، بعد أن خسر (500) صوت لوقوع سلاحه ارضاً في الرمية الثانية، لينال 19 صوتاً من أصل ،30 وتنويهاً من لجنة التحكيم بضرورة التدرب في المرات المقبلة.

بعد ذلك قدم المتسابق عبدالله علي عبدالرحمن من مملكة البحرين، أداءً جيداً بعد خمس رميات لم يفلح في قرع الجرس، وينال 18 صوتاً مع تنويه من الشاعر علي الخوار عضو لجنة التحكيم بضرورة التركيز على اليولة الأرضية، فيما شكر الشاعر علي الشوين المتسابق البحريني، مؤكداً أنه سيكون رهان السنوات المقبلة من البطولة.

ومع فقرة الشعر استضافت أمل سالم الشاعر السعودي مطلق بن شوية، الذي أعرب عن فخره بالمشاركة في برنامج يسلط الضوء على احدى بطولات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مؤكداً أن اليولة تراث عربي قديم لا ينحصر فقط في دولة الإمارات وإنما يمتد إلى مناطق واسعة في شبه الجزيرة العربية، مهدياً قصيدته الأولى إلى سمو ولي عهد دبي، مقدماً بعد ذلك اثنتين من قصائد ديوانه الصوتي الجديد (أحلام الحياة).

ليختتم المتسابق عبدالله بن محمد بن صقر من سلطنة عمان، منافسات هذه الحلقة، وينال 21 صوتاً من أصل ،30 بعد ثلاث رميات وأداء اتسم بمحاولة التناغم بين اليولة الأرضية ورمي السلاح على أغنية الميدان الجديدة «أنشدك عن الدار» للفنان الإماراتي ميحد حمد، بعد ذلك قام الإعلامي الإماراتي سعود الكعبي بالتذكير بالمتسابقين الخمسة، مقدماً حمد العامري في أغنيته الأخيرة «ضحك الوقت» التي اختتم بها الحلقة الثانية من برنامج الميدان على قناة سما دبي.

وشهدت هذه الحلقة حضور الفائز الأول في برنامج الميدان في نسخته الأولى محمد بن صبيح الفلاسي إلى جانب المتسابق مطر بن قوبع المنصوري، كما حضر هذه الحلقة من قلعة المــيدان الشاعر الإماراتي المعروف حمد بن سهيل الكتبي.

ووصف المتحدث الرسمي باسم لجنة التحكيم الشاعر علي الخوار، أداء المتسابقين بالجيد، مشيراً إلى المشاركة الخليجية في هذه الحلقة التي حاول فيها الجميع قرع الجرس على حساب الاهتمام باليولة الأرضية واستلام السلاح، مجدداً تأكيده أن الموسم الخامس سيشهد منافسات قوية بين المتسابقين الـ.40

فيما وعد المخرج الإماراتي عبدالله السركال، جمهور «اليولة» بمزيد من الحماس والمنافسات القوية في الموسم الخامس، مشيراً إلى تمديد مدة البرنامج نصف ساعة إضافية ابتداء من الأسبوع المقبل.

 
«صح لسانك»

 «صح لسانك يا شاعر» أصبحت لازمة مستمرة مع المذيعة أمل سالم التي تخصصت في فقرة الاستضافة الشعرية، لكن أمل التي تمثل الوجه الأنثوي الوحيد في «قلعة الميدان» قادت في هذه الجولة حواراً سلساً مع شاعر لم يقبل أن يبدأ باختياراتها من ديوانه المسموع الأول «أحلام الحياة»، مصراً أن يبدأ بقصيدة مديح جديدة أهداها مطلق بن شوية لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم راعي البطولة.





فك الشيفرة

زعم مقدم البرنامج سعود الكعبي، بخفة ظله الدائمة، أنه فك شيفرة لجنة التحكيم مفسراً «عندما تبتسم لجنة التحكيم أثناء أداء أحد المتسابقين، فإنها في الغالب تخفي عبر تلك الابتسامة حالة عدم رضا عن الأداء»، وهو تبرير استخدمه الكعبي في حواراته مع المتسابقين قبل إعلان درجات لجنة التحكيم التي تضاف إلى ترشيحات الجمهور عبر الرسائل النصية القصيرة، لتحديد هوية صاحب بطاقة التأهل الوحيدة عن كل مجموعة.
طباعة