شركة إنتاج سعودية تقاضي «مناحي» في أكثر من بلد

تصاعدت حدة الخلاف بين شركة «الصدف» السعودية للإنتاج، والممثل فايز المالكي، بعد سنوات من التعاون بينهما قدّما خلالها عدداً من الأعمال التلفزيونية، أبرزها مسلسل «بيني وبينك» الذي اشتهر فيه بشخصية «مناحي».

وأرسل المالكي أخيرًا إلى «الصدف» رسالة يبلغها فيها بأنه قرر عدم استكمال التعاقد المبرم معها، بينما رفضت الشركة قرار فسخ العقد من طرف واحد مهددة باتخاذ إجراءات قانونية لحفظ حقوقها المالية والأدبية، خصوصاً أنها تعاقدت مع المالكي على بطولة الجزء الثالث من «بيني وبينك». وقال مالك شركة «الصدف»، الممثل والمنتج حسن عسيري، إن الشركة بصدد اتخاذ اجراءات قانونية تجاه المالكي في السعودية وعدد من الدول العربية. وأوضح عسيري أنه لن يكتفي بمقاضاة المالكي في السعودية وحدها وإنما سيقاضيه بشكل موازٍ في الإمارات والكويت والبحرين ومصر، حسب نص العقد

الذي يعطي «الصدف» الحق في مقاضاته في «أي بلد تراه مناسباً».

ويتردد في الأوساط الإعلامية السعودية أن مجموعة قنوات«إم بي سي» بصدد تفعيل قرار تمنع بموجبه عرض أي عمل للمالكي، رداً منها على مخالفته تعاقداته مع شركة «الصدف» باعتبارها إحدى الشركات المنبثقة عنها، بينما يفكر عدد من القنوات الخليجية في رفض إنتاج أعمال للممثل السعودي أو مشاركته في إنتاج أعمال ومسلسلات تلفزيونية من بطولته، حرصاً منها على العلاقة مع «إم بي سي».

من جانبه، أعلن فايز المالكي عن استعداده لعقد مؤتمر صحافي لتوضيح أسباب انسحابه من «الصدف»، مؤكداً «لا أستطيع الاستمرار في الشركة لأن هناك العديد من الاختلافات في وجهات النظر بيني وبينها، ولم نصل إلى حل، لذلك أرى من الأجدى فسخ عقدي نهائياً، وهذا قرار من دون رجعة».

طباعة