لندن تكرّم مساهمات العلماء المسلمين

افتتح في العاصمة البريطانية أمس، معرض لتكريم المساهمات العلمية للعلماء المسلمين في المجالات العلمية، مثل رسم خرائط العالم، وضخ المياه، واكتشاف عمل النظام الشمسي، والدورة الدموية.

ويحمل المعرض اسم «ألف اختراع واختراع.. اكتشاف الإرث الإسلامي في عالمنا»، ويلقي الضوء على 1000 سنة من الاكتشافات العلمية، والمساهمات في المعارف الإنسانية التي لم تلاحظ في وقتها أو نسيت على مر القرون. ويستمر المعرض حتى 25 أبريل في متحف العلوم. وقال البروفيسور سليم الحسني لدى عرض الفكرة للصحافيين، «إذا أهملنا مساهمات الثقافات الأخرى، فإن هذا يعطي شعوراً بالفوقية الثقافية الخطرة». وأضاف «فيما نحن ندخل في عولمة جديدة، علينا أن نحترم مساهمات الأعراق والثقافات الأخرى وأن نقدرها». ويغطي المعرض الفترة الممتدة من السنوات 700 إلى 1700 ميلادية، والتي تعتبر حقبة «التقدم العلمي والتكنولوجي الاستثنائي في الصين والهند وإيران وإفريقيا والعالم العربي». وارتكز المسلمون على معارف عصرهم لتطوير أفكار جديدة في علوم الفلك والرياضيات والهندسة والطب والعمارة، غفل التاريخ الأوروبي عن ذكر معظمها.

طباعة